تحضيرات لعمل مسرحي ضخم عن تاريخ منبج المتنوع المتكاتف

بهدف التعريف بتاريخ منبج الحضاري والمتنوع وكيفية تكاتف شعوبها عبر التاريخ في صد المعتدين، بادرت لجنة الثقافة والفن في مدينة منبج إعداد عمل مسرحي تاريخي ضخم تحت عنوان" ملحمة الهيرو بوليس المقدسة". يتحدث عن تاريخ منبج منذ 2000عام.

سلوى عبد الرحمن - شيلان محمد/منبج

بدأت لجنة الثقافة والفن في مدينة منبج تدريبات على عمل مسرحي تاريخي يحمل عنوان "ملحمة الهيرو بوليس المقدسة" ويتحدث العمل المسرحي عن تاريخ مدينة منبج قبل 2000 عام وصولاً إلى الدولة الحمدانية في عهد حكم سيف الدولة الحمداني لحلب وتعيين أبو فراس الحمداني وهو شاعر من المدينة أميراً آنذاك على منبج.

والعمل يركز في مضمونه على التاريخ الحضاري لمنبج وتنوع مكوناتها منذ القدم وكيف أنهم يتمتعون بروح الأخوة ويتكاتفون بوجه كافة التهديدات والغزوات التي يتعرضون لها، وتستشهد المسرحية ببعض المعارك التي خاضها أهالي منبج معاً في صد غزوات الروم وغيرها. ويحث العمل المسرحي على تكاتف وتلاحم شعوب منبج في موجهة التهديدات والمخططات الاستعمارية التي تتعرض لها في الوقت الحالي وأخذ العبرة من تاريخ أجدادهم في التكاتف لتحقيق الانتصارات.

يذكر أن عدد المشاركين في هذا العمل المسرحي يزيد عن 50 ممثل وممثلة، ويتراوح أعمارهم بين 7 سنوات إلى عمر 45 سنة, والمشاركين غالبيتهم من أعضاء لجنة التربية والتعليم, الشبيبة, والاتحاد الرياضي, وهناك معلمون ومعلمات وهواة يشاركون في العمل المسرحي.

وبعد استكمال اللجنة لمقومات المسرحية وتجهيز الديكور والملابس والأدوات اللازمة بدأت بالتدريبات على بعض مشاهد المسرحية.

وفي هذا السياق قالت النائبة في لجنة الثقافة والفن زور اسحاق لوكالة أنباء هاوار "رغم الظروف التي نمر بها في الوقت الحالي من تهديدات الاحتلال التركي على المنطقة والأحداث السياسية المتسارعة بادرنا لإنجاز هذا العمل المسرحي التاريخي الضخم لنذكر أهلنا في منبج بتاريخهم الحضاري العريق ووحدة شعوبها منذ آلاف السنين بوجه كافة الغزوات والتهديدات والحفاظ على أمن وسلامة مدينتهم بذلك التكاتف".

وأشارت روز أن مديرة المسارح ضمن لجنة الثقافة والفن تعمل على هذا العمل المسرحي التاريخي الذي يحمل عنوان" ملحمة هيرو بوليس المقدسة" منذ شهرين، ومن المزمع أن تستغرق التحضيرات والتدريبات مدة ثلاثة أشهر أخرى حتى تكون المسرحية جاهزة للعرض.

ونوهت أن هذا العمل المسرحي سيعرض في يوم واحد وستكون مدته ما يقارب ساعة ونصف.

ومن جانبه قال المخرج المسرحي أحمد شحادة عن العمل المسرحي:" إنه عمل ضخم تاريخي يضم كافة الفئات العمرية, ويتحدث عن تاريخ منبج وتكاتف شعوبها في وجه الأعداء قديماً ونأمل أن تكون هذه التجربة ناجحة لتكون قاعدة ننطلق منها لتطوير فن المسرح في منبج".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً