تحضيرات مُكثّفة استعداداً لفصل الشتاء في مخيم الشهباء

تحضيراً لفصل الشتاء، باشرت إدارة مخيم الشهباء بالتعاون مع بلدية الشعب استعداداتها لترميم أرضية مخيم الشهباء في قرية دير جمال بناحية شيراوا، بإمكانياتهم الذاتية.

أنشئ مخيم الشهباء بتاريخ 14 أيار 2016، في قرية دير جمال التابعة لناحية شيراوا بمقاطعة عفرين، لإيواء النازحين القادمين من المدن والمناطق السورية التي تشهد المعارك، حيث كان المخيم يضم حوالي 247 عائلة.

وخلال هجمات على مقاطعة عفرين، استهدفت احتلال التركي مخيم الشهباء ما تسبب بتشرد النازحين القاطنين في المخيم مرة أخرى إلى قرى ومنازل أهالي ناحية شيراوا.

بعد الاحتلال التركي لمدينة عفرين، وخروج الأهالي قسراً صوب قرى شيراوا ومقاطعة الشهباء، أعادة الإدارة الذاتية الديمقراطية ترميم وإعادة هيكلية المخيم.

يحتضن مخيم الشهباء، اليوم، حوالي 92 عائلة من أهالي مقاطعتي الشهباء وعفرين.

ومع اقتراب فصل الشتاء، باشرت إدارة مخيم الشهباء بالتعاون مع بلدية الشعب في إقليم عفرين بترميم أرضية المخيم، من خلال فرش الإسمنت على أرضية الخيم، وبناء البلوك حولها منعاً من تسريب مياه الأمطار إلى الخيم، كما حدث في الشتاء الماضي.

وبحسب إدارة المخيم فإنهم أمنوا لكل عائلة في الخيمة كيسين من الإسمنت و60 قطعة بلوك.

عضو إدارة مخيم الشهباء جكير خوين شيخو ناشد المنظمات الدولية والإنسانية بتقديم يد العون لأهالي عفرين والشهباء.

بدورها شكرت المواطنة جيهان بكر الإدارة على ما تقدمه من الخدمات لأهالي المخيم بحسب إمكانياتهم، مؤكدة خلاله بأنهم سيقاومون أمام جميع المصاعب حتى تحرير عفرين.

أما المواطن حمزة حميد قال بأنهم "عانوا في الشتاء العام الماضي من تسريب المياه لخيمهم، وشكر مساعي الإدارة على تلبية متطلبات الأهالي، وطالب المجتمع الدولي بتقديم المساعدات لهم".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً