تخريج الدورة الثالثة لقوى الأمن الداخلي في حلب

​​​​​​​خرجت أكاديمية "شهداء آسايش حلب" لقوى الأمن الداخلي الدورة الثالثة لها اليوم، خلال مراسم .

خرجت اليوم أكاديمية "شهداء آسايش حلب" في حي الشيخ مقصود الدورة الثالثة لها، والتي حملت اسم الشهيد أحمد رشيد الذي استشهد في عام 2016 في شارع المخابرات بالحي.

وشارك في مراسم التخريج العشرات من أعضاء قوى الأمن الداخلي والمؤسسات المدنية وعوائل المتخرجين.

وتلقى المتخرجون خلال الدورة التدريبة الذي استمرت مدة شهر دروساً فكرية وعسكرية.

وبدأت المراسم  بعرض عسكري من قبل المتخرجين، من ثم تحدث المسؤول على الدروة التدريبة قهرمان بكر قائلاً "أن خلال  أيام الثورة حقق الشعب انتصارات تاريخية بفضل تضحيات الشهداء، واليوم يعيش كافة المكونات بين بعضهم البعض لكن الدولة التركية لن تريد هذه الأخوة تهاجم تلك الشعوب المتعايشة لزرع الفتنة بيهم، لكن إرادة تلك الشعوب أقوى من هجماته وسياساته الفاشية".

كما وهنأت عضوة في مجلس عوائل الشهداء إلهام حسون والإدارية في مؤتمر ستار نهلا مصطفى تخريج الدورة على جميع المنضمين، وتمنيا التوفيق لهم في مهامهم الموكلة إليهم.

بعدها سلمت شهادات التخرج على الأعضاء المنتسبين للدورة من قبل إدارة اكاديمية شهداء آساييش حلب، لتختتم بعدها المراسم بأداء المتخرجين القسم بالحفاظ على الأمن والأمان وتوفير الاستقرار للمواطنين.

(س ر ع س/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً