تدابير احترازية تتخذها لجنة الاقتصاد في الطبقة لحماية المحاصيل الشتوية

تستمر مديرية الزراعة التابعة للجنة الاقتصاد في الطبقة باتخاذ كافة التدابير التي من شأنها تنمية الزراعة في المنطقة وضمان حماية كافة المحاصيل الزراعية للحصول على موسم وفير حسب الخطة الزراعية للعام 2018-2019.

الطبقة

ضمن مساعي مديرية الزراعة الحثيثة لحماية المحاصيل الزراعية وخاصة محصول القمح أجرت المديرية دراسة شاملة وفحصاً للزراعات الشتوية بهدف الكشف المبكر حول احتمال إصابة الزراعة ببعض الآفات الزراعية وخاصة "الديدان القارضة" التي تعتبر من أخطر الآفات التي تصيب القمح والشعير في طور البادرة و تسبب خسائر كبيرة.

قد يضطر المزارع عند اشتداد الإصابة بالدودة القارضة إلى إعادة الزراعة مرة أخرى وهذا يؤثر سلباً على وقت نمو المحصول وعدم حصوله على احتياجاته الحرارية كاملة مما يؤدي إلى انخفاض في الإنتاج.

وفي هذا السياق أشار الرئيس المشترك للجنة الاقتصاد في الطبقة أحمد السليمان إلى أن لجنة الاقتصاد ومديرية الزراعة اتخذت كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية اللازمة لحماية المحاصيل مؤكداً أن نسبة إصابة المحاصيل بالديدان القارضة لم تتجاوز 2% هذا العام نتيجة اتخاذ التدابير وتأمين الأدوية وإعطاء الاستشارات للمزارعين، وهي نسبة يمكن مكافحتها بالوسائل التقليدية إضافة إلى موجة البرد الشديد التي عصفت بالمنطقة خلال الأسبوعين الماضيين والتي كان لها دور كبير في القضاء على هذه الآفة.

ويذكر أن مساحة الأراضي المزروعة بمحصول القمح في منطقة الطبقة تبلغ حوالي 111597 هكتاراً وحوالي 30400 هكتار مزروعة بمحصول الشعير حسب إحصائيات مديرية الزراعة في الطبقة.

(م ع)

ANHA


إقرأ أيضاً