تراجع شعبية بوتين ومحاولات رأب الصدع بين السعودية والإمارات

يوماً بعد يوم تتراجع شعبية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع تزايد التظاهرات ضده وتدهور المستوى المعيشي، في حين أكّدت الإمارات إن الحوار هو السبيل الوحيد لتسوية الخلافات بين اليمنيين.

تطرّقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الثلاثاء إلى العنف الذي مارسته القوات الروسية ضد الشعب الروسي وزيارة بولتون إلى لندن والمحاولات الحثيثة بين التحالف العربي لحل الخلافات بينهم.

تشوه المعلم السياسي لبوتين من خلال تراجع استطلاعات الرأي والاحتجاجات الضخمة

نشرت صحيفة الواشنطن تايمز الأمريكية تقريراً عن الوضع السياسي المتردي في روسيا وتراجع شعبية بوتين وخاصة عندما ينظر الأخير من نافذته في الكرملين إلى احتجاجات المعارضة الضخمة المستمرة.

وتجمهر ما يصل إلى 60 ألف متظاهر في العاصمة الروسية يوم السبت، وفقاً لمجموعة مراقبة مستقلة. كانت هذه هي خامس عطلة نهاية أسبوع على التوالي تتظاهر فيها الحركة المؤيدة للديمقراطية في موسكو للمطالبة بالسماح لمرشحي المعارضة بالترشح في انتخابات المجلس التشريعي للمدينة يوم 8 سبتمبر.

وهتف المتظاهرون "بوتين لص"، وهم يغمرون شارع ساخاروف تحت أعين الآلاف من رجال شرطة مكافحة الشغب. مرت المظاهرة الرئيسة، التي تمت الموافقة عليها، إلى حد كبير دون وقوع حادث، لكن الشرطة احتجزت فيما بعد أكثر من 250 محتجاً سلمياً أثناء محاولتهم التجمع خارج الإدارة الرئاسية بالقرب من الكرملين.

بولتون: الولايات المتحدة تدعم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بقوة

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون بحسب صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية، أثناء زيارة إلى لندن لطمأنة بريطانيا بشأن الروابط مع الولايات المتحدة، إن واشنطن ستؤيد بحماس خروجاً بدون اتفاق من الاتحاد الأوروبي إذا كان ذلك هو قرار الحكومة البريطانية.

وأبلغ بولتون رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن الرئيس دونالد ترامب يريد أن يرى خروجاً ناجحاً لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الحادي والثلاثين من أكتوبر تشرين الأول وأن واشنطن مستعدة للعمل سريعاً على اتفاقية للتجارة الحرة بين بريطانيا والولايات المتحدة.

السعودية والإمارات العربية المتحدة تحثان اليمنيين على حل الخلافات من خلال الحوار

أكّد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية بحسب تقرير لصحيفة العرب نيوز السعودية، خلال زيارته إلى السعودية أثناء لقائه العاهل السعودي، أن الحوار هو "السبيل الوحيد" لتسوية الخلافات بين اليمنيين.

ونقلت الصحيفة عن الشيخ محمد بن زايد تأكيده أن "الحوار هو السبيل الوحيد لتسوية أية خلافات بين اليمنيين" بعد دعوة الرياض الأطراف المتنازعة في عدن إلى "حوار عاجل" في السعودية.

وأضاف أن الدعوة "تُجسّد الحرص المشترك على استقرار اليمن، وتمثل إطاراً مهماً لنزع فتيل الفتنة وتحقيق التضامن بين أبناء الوطن الواحد".

ودعا الشيخ محمد الأطراف اليمنية المتنازعة إلى "اغتنام الفرصة التي تتيحها هذه الدعوة (..) للحوار والتعامل الإيجابي معها من أجل توافق يُعلي مصلحة اليمن العليا".

وأضاف ولي عهد أبوظبي أن الرياض وأبوظبي تتوافقان على "المطالبة الفورية للأطراف اليمنية المتنازعة بتغليب لغة الحوار والعقل ومصلحة اليمن".

(م ش)


إقرأ أيضاً