ترامب مستعد للحوار مع طهران وانتقادات لقانون بريطاني بخصوص المقاتلين في سوريا

أعلن الرئيس الأمريكي استعداده للحوار مع الإيرانيين إذا أبدت طهران الرغبة في ذلك، ومن جهتها وجهت عائلات الشهداء البريطانيين انتقادات لاذعة لوزير الداخلية بسبب خططه لمحاكمة المواطنين البريطانيين الذين ما زالوا يقاتلون الإرهابيين في سوريا.

تطرّقت الصحف العالمية إلى إدانة أهالي الشهداء الأمميين البريطانيين لوزير الداخلية البريطاني واللهجة المرنة لترامب تجاه إيران التي تستعد بدورها عسكرياً بعد إرسال واشنطن لـ 1500جندي إلى الشرق الأوسط وتصاعد اليمين المتطرف في أوروبا.

كيف يمكن لتحالف اليمين المتشدد تقويض الاتحاد الأوروبي؟

وأشارت صحيفة الإندبندنت البريطانية إلى أن وزير الداخلية الإيطالي المتشدد ماتيو سالفيني يتزعم حراكاً سياسياً يسعى لتشكيل تحالف بين الأحزاب اليمينية المتشددة في أوروبا حيث قام بدعوة نواب من الأحزاب اليمينية في 11 دولة أوروبية بخلاف إيطاليا لحضور مسيرة في مدينة ميلانو شارك فيها نحو 25 ألف شخص.

وأكّدت الصحيفة أن الرسالة التي ركّز عليها الجميع كانت الرسالة الأساسية التي يتشاركونها وهي الادعاء بأن "أوروبا تتعرض لهجوم من المهاجرين المسلمين الذين سيغيرون هويتها".

ولفتت أن هؤلاء النواب يسعون في هذا التوقيت إلى تشكيل تحالف سياسي داخل البرلمان الأوروبي، وبحسب الإحصاءات الأخيرة فإن هذا التحالف سيحظى بنحو 10 في المئة من مقاعد البرلمان الأوروبي ما لم تسارع أحزاب أخرى بالانضمام إليه.

وقالت الصحيفة إن التحالف اليميني في البرلمان الأوروبي سيسعى بقوة لتنفيذ أجندته السياسية رغم أنه سيكون بمثابة أقلية.

وتشير الصحيفة إلى أن الاتحاد بدأ بالفعل وقف عمليات إنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط والتي ساهمت في التقليل من أعداد الضحايا، مؤكّداً أن ذلك القرار جاء نتيجة ضغوط مارستها الأحزاب اليمينية حتى قبل أن تشكل تحالفها.

إيران تعلن استعدادها الدفاعي بعد أن أرسلت الولايات المتحدة قواتها إلى الشرق الأوسط

وقلل مشرع إيراني، بحسب صحيفة الوول ستريت جورنال، من خطر نشوب حرب وشيكة على الرغم من تصاعد التوترات بين طهران وواشنطن.

وقال مسؤولون إيرانيون كبار إن إيران ستكون مستعدة للرد على مواجهة محتملة مع الولايات المتحدة بعد أن أرسلت إدارة ترامب قوات إلى المنطقة ورتبت بيع مليارات الدولارات من الأسلحة إلى حلفائها العرب.

وقال ترامب يوم الجمعة إنه سيرسل 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط وسط تصاعد التوترات مع إيران. في نفس اليوم، استندت إدارته إلى بند نادر الاستخدام لقوانين الحد من التسلح الأمريكية للإعلان عن حالة الطوارئ وتسارع بيع الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية والامارات.

إدانة ساجد جافيد لقيامه بتجريم المقاتلين ضد داعش

أما صحيفة الغارديان البريطانية فنقلت عن عوائل الشهداء الأمميين إن وزير الداخلية البريطاني يجب أن يميز بين الإرهابيين وغيرهم ممن يقاتلون مع قوات سوريا الديمقراطية ضد داعش.

وقام أكثر من 40 متطوعًا أممياً - ثلثهم من البريطانيين - الذين قاتلوا في سوريا ضد تنظيم داعش الإرهابي، بكتابة رسالة إلى وزير الداخلية البريطاني، ساجد جافيد، أدانوا فيها خططه لمحاكمة المواطنين البريطانيين الذين ما زالوا في سوريا.

ومن بينهم عائلة آنا كامبل، من لويس، شرق ساسكس، التي كانت متطوعة مع وحدات حماية المرأة (YPJ) التي استُشهدت في عفرين بصاروخ تركي العام الماضي.

ترامب لإيران: إذا كانوا يرغبون في الحوار، فنحن مستعدون

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" الإسرائيلية عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين إمكانيّة إجراء محادثات مع إيران، وذلك خلال لقائه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي يبحث وفق تقارير إجراء زيارة لطهران.

وقال ترامب "أنا أعتقد أنّ إيران لديها الرغبة في الحوار، وإذا رغبوا في الحوار فنحن راغبون أيضاً".

وأضاف "سنرى ما سيحدث، لكنّني أعرف حقيقة أنّ رئيس الوزراء (آبي) على علاقة وثيقة مع القيادة في إيران ... لا أحد يُريد رؤية أمور فظيعة تحدث".

(م ش)


إقرأ أيضاً