ترامب وكيم يتفقان على إنشاء فريقي تفاوض لتنسيق المحادثات المقبلة

اتفقت الولايات المتحدة الأميركية وكوريا الشمالية على إنشاء فريقي تفاوض لتنسيق المحادثات المقبلة, وذلك في ختام محادثات بين رئيسي البلدين في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين.

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن بلاده وكوريا الشمالية اتفقتا على إنشاء فريقي التفاوض لتنسيق تفاصيل المحادثات المقبلة، مضيفاً أن لقاء الفريقين سيتم خلال أسبوعين أو 3 أسابيع.

وأكد ترامب بعد اختتام محادثاته مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، التي جرت بحضور رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن، في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين، اليوم الأحد، أن واشنطن لا تخطط لتعجيل الأحداث في الحوار بشأن جعل منطقة شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية، مضيفاً أن "السرعة لا تعد هدفاً".

وصف ترامب اجتماعه مع كيم بـ"الرائع"، لكنه أكّد أن العقوبات على كوريا الشمالية ستظل باقية في الوقت الحالي. وأضاف: "لكن أعتقد بعد المفاوضات أن الأمور ستكون أفضل، سنتحدث عن هذا الأمر لاحقاً".

هذا وأكّد ترامب أنه وجه دعوة لزعيم كوريا الشمالية لزيارة البيت الأبيض، مُعبراً عن أمله بأن هذه الزيارة ستتم عاجلاً أم آجلاً.

من جهته قال رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن، أن لقاء ترامب وكيم أسهم بقسط كبير جداً في أمر جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية.

ووصل الرئيس ترامب في وقت سابق من هذا اليوم إلى المنطقة منزوعة السلاح عند الحدود بين الكوريتين، ثم التقى زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، ليصبح أول رئيس أمريكي يدخل الأراضي الكورية الشمالية. ثم عاد ترامب وكيم إلى أراضي كوريا الجنوبية حيث أجريا محادثاتهما، وذلك بمشاركة رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن.

(آ س)


إقرأ أيضاً