ترامب يبدأ زيارة إلى بريطانيا تستغرق 3 أيام متتالية

يبدأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيارة إلى بريطانيا التي تشهد أزمة سياسية، تستمر لمدة 3 أيام.

يتوجه الرئيس الأمريكي برفقة زوجته ميلانيا اليوم الاثنين إلى بريطانيا وسيتم استقباله في قصر بكنغهام قبل أن يتناولا الغداء مع ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ثم يحضران مأدبة عشاء في المساء.

وسيركز ترامب على "العلاقة الخاصة" البريطانية الأمريكية التي واجهت اختبارات عديدة مؤخراً في عدد من الملفات بما فيها إيران التي تدافع بريطانيا عن الاتفاق النووي المبرم معها، والبيئة، بحسب ما نقلته فرانس برس.

لكن وراء هذه الحفاوة يقف بلد مأزوم ستستقيل رئيسة حكومته المحافظة بعد أيام بعد فشلها في تنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد ثلاث سنوات على الاستفتاء حول بريكست.

وتضغط واشنطن على لندن لاستبعاد مجموعة هاواوي الصينية العملاقة للاتصالات من شبكتها للجيل الخامس (5 جي).

وستحتل العلاقات التجارية الأساسية لبريطانيا في مرحلة ما بعد بريكست حيزاً كبيراً من الحادثات وإن كان البعض في المملكة المتحدة يخشى ألا تجري الأمور في مصلحة بلدهم. وقال ترامب الأحد "لدينا الإمكانية لنكون شريكاً تجارياً رائعاً للمملكة المتحدة"، مؤكداً استعداده للتفاوض حول اتفاق للتبادل الحر بين البلدين بسرعة.

وكما حدث خلال زيارته السابقة لبريطانيا في تموز/يوليو 2018 التي نزل خلالها عشرات الآلاف من الأشخاص إلى الشوارع، أُطلقت دعوات عديدة إلى التظاهر.

(م ح)


إقرأ أيضاً