تركيا تحاول احتلال المنطقة عبر استراتيجية جديدة

أوضحت عضوة الهيئة الوطنية العربية بأن تركيا تحاول احتلال مناطق شمال وشرق سوريا عبر استراتيجية جديدة ألا وهي المنطقة الآمنة.

تتواصل ردود الفعل المستنكرة لإنشاء منطقة آمنة شمال وشرق سوريا برعاية تركيا، ويرى كافة شرائح المجتمع وتنظيماته السياسية المدنية والمجتمعية بأن تركيا هي التي تُهدد أمن واستقرار المنطقة ولا يمكن أن تكون وصية، وفي هذا السياق أوضحت عضوة الهيئة الوطنية العربية هدى النداس بأن الشعب السوري ليس بحاجة إلى المنطقة الآمنة التي يدعيها الاحتلال التركي، وقالت: "تركيا هي من جلبت الحرب والدمار للمنطقة وللشعب السوري بكافة مكوناته، ومنذ بداية الأزمة السورية يعاني من التهديدات والانتهاكات التركية بحقه ويصد كافة هجماته".

وأوضحت هدى النداس بأن تركيا تحاول احتلال المنطقة عبر استراتيجيتها الجديدة التي هي المنطقة الآمنة، وتهدف من خلالها للسيطرة على كافة شعوب المنطقة. وقالت: "شعب المنطقة وبكافة مكوناته يحمي مناطقه من جميع الهجمات التي تستهدف وجوده".

واستنكرت عضوة الهيئة الوطنية العربية تهديدات الاحتلال التركي المتواصلة على المنطقة، واعتبرتها نابعة من فشلها السياسي والعسكري.

ولفتت هدى النداس الانتباه إلى أن أبناء مناطق شمال وشرق سوريا لديهم قوة فعّالة على أرض الواقع على كافة الأصعدة، وتكاتفوا مع بعضهم البعض ضمن مشروع الأمة الديمقراطية، هزموا مرتزقة داعش جغرافياً في كل أراضي شمال وشرق سوريا.

(أ ب)

ANHA   


إقرأ أيضاً