تركيا تنتهك حقوق دعاة السلام وواشنطن تلغي عقوبات على أمنيين سودانيين

في الوقت الذي أعلنت فيه محكمة تركية بانتهاك حقوق أكاديميين دعوا إلى السلام، ألغت الولايات المتحدة خططاً لفرض عقوبات على قوات الأمن السودانية.

تطرّقت الصحف العالمية اليوم السبت إلى الانتهاكات التركية لحقوق مواطنيها وسعي واشنطن لإلغاء العقوبات عن أمنيين سودانيين والتوتر المتصاعد بين طهران وواشنطن.

محكمة تركية تقر بانتهاك حقوق الأكاديميين

قضت المحكمة العليا في تركيا يوم أمس، بحسب صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، بانتهاك حقوق 10 أكاديميين عندما حُكم عليهم بتهمة نشر الدعاية الإرهابية لتوقيعهم على عريضة تطالب بحل سلمي للنزاع في جنوب شرق البلاد الذي تقطنه أغلبية كردية.

وكان الأكاديميين الـ 10 من بين مئات أعضاء مجموعة تسمى "أكاديميون من أجل السلام" قاموا بالتوقيع على العريضة في يناير 2016. وأمرت المحكمة الدستورية بإعادة المحاكمات وتعويض الأكاديميين العشرة الذين استأنفوا أحكامهم. وقد يؤدي الحكم إلى تبرئة أكاديميين آخرين قيد المحاكمة.

إيران تتحدى الولايات المتحدة من خلال اختبار صاروخ باليستي جديد

ونقلت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية عن  مسؤولين أمريكيين إن إيران أجرت تجربة صاروخ باليستي متوسط المدى هذا الأسبوع، في خطوة أخرى زادت التوترات بين طهران وإدارة ترامب.

والصاروخ، المعروف باسم شهاب 3، يمكن أن يتجاوز مسافة 600 ميل ويستند إلى تصميم كوري شمالي.

الولايات المتحدة تُلغي العقوبات المفروضة على السودان

وألغت الولايات المتحدة خططاً لفرض عقوبات على قوات الأمن السودانية على خلفية قتل متظاهرين، من أجل تمهيد الطريق لاتفاق لتقاسم السلطة بين القادة العسكريين والمدنيين، حسبما صرح مسؤولون أميركيون حاليون وسابقون لمجلة فورين بوليسي الأمريكية.

وذكر المسؤولون أنه في منتصف يونيو الماضي، عقد مجلس الأمن القومي سلسلة من الاجتماعات لمناقشة الرد الأمريكي على أحداث قتل المتظاهرين في الثالث من الشهر ذاته.

وقال التقرير إن وزارتي الخارجية والخزانة كُلفتا بوضع استراتيجية لفرض عقوبات على السودان، تهدف جزئياً إلى استهداف "قوات الدعم السريع" المتهمة بالاعتداء على المتظاهرين، وقائدها الجنرال محمد حمدان دقلو (حميدتي).

ولكن هذه الخطط لم يُعمل بها، وفقاً لمسؤولين مُطلعين، حتى لا تؤثر سلباً على محادثات السلام الهشة بين القادة المدنيين والمجلس العسكري الانتقالي في السودان.

النظام السوري يطلق سراح مواطن أمريكي كان محتجزاً لديه

وتحدثت صحيفة الاندبندنت البريطانية عن إطلاق النظام السوري لسراح مواطن أمريكي كان قد احتجزه في مايو في شمال شرق سوريا.

وأعلن مسؤول أمني لبناني يوم أمس الإفراج عن مواطن أمريكي اعتقله النظام بعد وساطة بين بيروت ودمشق.

وتم اعتقال سام جودوين، 30 عاماً، في مدينة قامشلو بشمال سوريا في مايو/أيار بعد أن صادف خطأً نقطة تفتيش تابعة للنظام السوري.

ووفقًا لتقارير من وقت اختفائه، كان جودوين يزور سوريا كجزء من محاولة لزيارة كل بلد في العالم.

(م ش)


إقرأ أيضاً