تسيير الرحلة الثانية عشر ضمن رحلات العودة من مخيم الهول

سيّرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الدفعة الثانية عشرة من رحلات العودة, بعد ان أرجأت يوم أمس تسييرها لسوء الظروف الجوية, حيث غادرت 35 عائلة من النازحين مخيم الهول.

وتستمر الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في تسيير رحلات العودة  الخاصة بالنازحين الراغبين بالعودة إلى ديارهم في شمال وشرق سوريا.

غادر صباح اليوم  35 عائلة مخيم الهول, بعد أن كان من المقرر أن تسيّر إدارة مخيم الهول الرحلة الخاصة بنازحي مديني " الطبقة, والرقة" يوم أمس والتي تم تأجيلها إلى صباح اليوم نظراً للظروف الجوية السيئة التي تمر بها المنطقة.

وتأتي رحلات العودة في مخيم الهول وفقاً لقرار الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا، وبعد استكمال الأوراق المطلوبة، وكفالة وجهاء العشائر, للنازحين من مناطق شمال وشرق سوريا, وللراغبين فقط بالعودة.

خرجت من مخيم الهول أكثر من 19 سيارة تقل نساء وأطفالاً ومسنين من أهالي مدينتي الطبقة والرقة.

وجرى تسيير الرحلة وسط إجراءات أمنية مشددة في القسم المخصص للمغادرين في المخيم.

كانت آخر رحلة في الثاني من كانون الثاني المنصرم، والتي خصصت لنازحي مدينة دير الزور السورية.

ويضم مخيم الهول وهو الأكبر من نوعه بين مخيمات الإدارة الذاتية حالياً أكثر من 67 ألف شخص بين نازحين ولاجئين عراقيين, إلى جانب  عائلات مرتزقة داعش السوريين والعراقيين والأجانب, والذي خُصص في البداية لاستيعاب اللاجئين العراقيين ممن لجأوا إلى الأراضي السورية بعد احتلال مرتزقة داعش  مساحات واسعة من الأراضي العراقية.

(أ م/م)

ANHA


إقرأ أيضاً