تشغيل محطة تروي 25 ألف دونم من الأراضي الزراعية في هجين

بعد عمل دام 3 أشهر، انتهت لجنة الزراعة التابعة لمجلس الشعب في بلدة هجين من إعادة تأهيل محطة مياه الري في البلدة التي تروي 25 ألف دونم من الأراضي الزراعية.

بدعم من مجلس دير الزور المدني، استطاعت لجنة الزراعة في بلدة هجين أن تنتهي من إعادة تأهيل محطة مياه الري في البلدة، وتُعتبر من أهم الأعمال لدى أهالي البلدة لأنهم يعتمدون على الزارعة في معيشتهم.

محطة مياه هجين تُعتبر المحطة الوحيدة العاملة في البلدة، وتروي 25 ألف دونم من مساحة  أراضي هجين، أما المساحات المتبقية فتُروى عن طريق المولدات الخاصة الموضوعة على آبار المياه، المحطة انقطعت عن العمل منذ عامين متتالين مما أثر سلباً على معيشة الأهالي وذلك لرفض مرتزقة داعش إصلاحها أثناء سيطرتهم، ولكن بعد تحرير المنطقة في مطلع العام الجاري حقق مجلس دير الزور المدني العديد من الإنجازات على الصعيد الخدمي والزراعي.

الرئيس المشترك للجنة الزراعة في مجلس هجين جندي طعمه قال إن المحطة تحوي 6 مضخات، وسيتم تشغيل مضخات المياه بشكل متتالٍ ومتسلسل حيث سيتم تشغيل 3 مضخات لمدة 3 ساعات يومياً، ومن ثم إيقافها وتشغيل 3 مضخات أخرى من أجل المحافظة على سلامة المضخات.

والجدير بالذكر بأن مساحة الأراضي الزراعية في هجين تبلغ 85 ألف دونم، تروي منها المحطة التي تم تأهيلها اليوم 25 ألف دونم، فيما تستمر عمليات إصلاح المحطات حتى إيصال المياه إلى جميع الأراضي الزراعية في بلدة هجين.

(أ ر/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً