تشييع جثمان الشهيد محمد المحيميد والإعلان عن سجل محمد محمود في الحسكة

ودّع المئات من أهالي مدينة الحسكة جثمان الشهيد محمد أحمد المحيميد إلى مثواه الأخير في مزار الشهيد دجوار بقرية الداودية، وخلال المراسم أعلن عن سجل الشهيد محمد محمود الأحمد.

استلم المشيعون من أمام مجلس عوائل الشهداء جثمان الشهيد محمد أحمد المحيميد الاسم الحركي "محمد" المقاتل في قوات سوريا الديمقراطية، الذي استشهد بريف دير الزور أثناء القيام بمهامه العسكرية في ملاحقة خلايا داعش، وانطلق موكب التشييع الذي ضم العشرات من السيارات المزينة بصور الشهداء، نحو مزار الشهيد دجوار بقرية الداودية.

بدأت المراسم في المزار بالوقوف دقيقة صمت تزامناً مع عرض عسكري قدمته قوات سوريا الديمقراطية، تلاها إلقاء عضوة مجلس عوائل الشهداء عزيزة حسين كلمة قدمت فيها العزاء لذوي الشهداء وأشادت بالمقاومة البطولية التي تبديها قوات سوريا الديمقراطية في القضاء على خلايا مرتزقة داعش لتحقيق الأمن والاستقرار في المناطق المحررة، وشددت على ضرورة الوفاء لتضحيات الشهداء والسير على نهجهم حتى تحقيق الأهداف التي ضحوا بحياتهم في سبيلها والحفاظ على المكتسبات التي تحققت بفضل تضحياتهم.

ثم قرئت وثيقة الشهيد من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء روجدا أحمد وسلمت لذوي الشهيد، وخلال المراسم أعلن مجلس عوائل الشهداء عن سجل الشهيد محمد محمود الأحمد الاسم الحركي "الشيخ" المقاتل في قوات سوريا الديمقراطية، الذي استشهد في دير الزور أثناء مشاركته في حملة القضاء على الإرهاب.

ووسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء، وري جثمان الشهيد محمد أحمد الثرى.

ANHA

(ن ع/ل)


إقرأ أيضاً