تشييع جثمان المقاتل ديار إلى مثواه الأخير في حلب

شيّع اليوم أهالي حيَّي الشّيخ مقصود والأشرفيّة بمدينة حلب جثمان المقاتل في وحدات حماية الشّعب ديار عامودا إلى مثواه الأخير.

وشارك المئات من أهالي حيّي الشّيخ مقصود والأشرفيّة في تشييع جثمان المقاتل محمود جميل عثمان، الاسم الحركي ديار عامودا الّذي التحق بصفوف وحدات حماية الشّعب عام 2016 في مدينة حلب، واستشهد إثر تعرّضه لنوبة قلبيّة أثناء تأديته واجبه الوطنيّ.

ووسط الهتافات الّتي تمجّد الشّهداء شيّع الأهالي الشّهيد ديار من أمام مشفى الشّهيد خالد فجر، وساروا به وصولاً إلى مزار الشّهداء في منطقة الشّقيف.

وهناك بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت، ثمّ ألقى الإداري في مجلس عوائل الشّهداء ياسر معمو، والإداريّة في منسقيّة مؤتمر ستار فاطمة حسن كلماتٍ قدّما خلالها التّعازي لعائلة الشّهيد، وتمنّا لها الصّبر والسّلوان.

وأشادت الكلمات بدور الشّهداء ورفاقهم المقاتلين الّذين لازالوا يسيرون على نهجهم، في تحرير أحياء حلب من المرتزقة وتحقيق الحرّية والمساواة بين جميع المكوّنات.

ثمّ قُرِئَت وثيقة الشّهيد من قبل العضوة في مجلس عوائل الشّهداء زليخة قنبر، وسُلّمت لذوي الشّهيد.

وفي ختام المراسيم وُرِي جثمان الشّهيد ديار الثّرى وسط ترديد المشيّعين الشّعارات الّتي تُمجّد الشّهداء.

(ح م- س ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً