تشييع جثمان مقاتل سار على درب ابنه الشهيد

شيع أهالي الحسكة جثمان المقاتل عبدالباقي رفي الذي استشهد أثناء تأدية مهامه، وهو أب لمقاتل استشهد في صفوف قوات سوريا الديمقراطية.

استلم المشيعون جثمان الشهيد عبدالباقي رفي , الاسم الحركي ديار حسكة، مقاتل في قوات سوريا الديمقراطية، الذي استشهد أثناء أداءه لواجبه، من أمام مقر مجلس عوائل الشهداء، وانطلقوا بموكب ضم العشرات من السيارات صوب مزار شهيد دجوار في قرية الداودية.

وعند الوصول إلى المزار بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، مع عرض عسكري قدمه مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية، تلتها كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء، ألقاها عضو مجلس عوائل الشهداء السريان، أرمين ماردو، قدم في بدايتها العزاء لعائلة الشهيد، وتنمى لهم الصبر والسلوان.

ولفت ماردو، أن الشهيد ديار عاهد نفسه أن يكون مع رفاقه الشهداء, وقد تحقق حلمه ونال مرتبة الشهادة, وتابع "الشهداء هم قناديل تنير درب الحرية، وسنسير على دربهم ".

بعدها ألقى باسم المجلس العسكري لمدينة الحسكة، حسين سلمو، كلمة أشار فيها أن الشهيد ديار على الرغم من كبر سنه ومرضه, لم يترك واجبه اتجاه وطنه حتى آخر نفس له, إلى أن وصل لمرتبة الشهادة.

وأضاف سلمو "مهما حاربتنا الدولة التركية سوف ننتصر, لأننا نسير على نهج وفلسفة القائد عبدالله أوجلان، ونعاهد بالسير على خطى الشهداء حتى آخر رمق".

ومن ثم قرئت وثيقة الشهادة من قبل عضوة مجلس عوائل الشهداء روجدا أحمد، وسلمته لذويه.

ليوري بعدها الشهيد ديار حسكة الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء.

والمقاتل عبد الباقي رفي، الاسم الحركي ديار حسكة هو والد المقاتل رودي رفي اسمه الحركي ديار حسكة استشهد عام 2016.

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً