تصريحات روسية تعكس ازدواجية في التعامل مع الملف السوري

عكست التصريحات الروسية الأخير فيما يخص الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا ازدواجية.

الازدواجية ظهرت في تصريحات روسية تؤكد على وحدة الأراضي السورية وتصريحات أخرى تمهد الطريق لاحتلال أراضي البلاد من قبل دولة محتلة مثل تركيا.

وفي هذا الاطار نقلت وكالة تاس الروسية عن  المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف قوله :"انه من الضروري خروج القوات الأجنبية الموجودة بشكل غير شرعي في سورية."

وقال بيسكوف للصحفيين: “بالنسبة لوجود عسكريين أمريكيين في سورية فإن موقفنا معروف جيدا.. وجودهم غير شرعي” مشددا على أن “الهدف النهائي هو الانسحاب الكامل لأي قوات مسلحة أجنبية موجودة على الأراضي السورية بشكل غير شرعي أي بدون موافقة الحكومة السورية”.

وأشار بيسكوف إلى أن “هذا الموقف تشترك فيه كل من موسكو ودمشق.. وهذا الهدف هو في النهاية أولوية”.

وفي تصريح مناقض للأول ذكرت وكالة ريا نوفوستي الروسية أن وزارة الخارجية الروسية قالت يوم الخميس إنه لا يوجد إطار زمني محدد لوجود القوات التركية في شمال شرق سوريا.

(م)


إقرأ أيضاً