تفعيل قسم العين في مشفى القلب والعين

فعّلت هيئة الصحة في إقليم الجزيرة، بشكلٍ رسمي قسم العين في مشفى القلب والعين، بعد أن تم تجهيزه بالكامل بالأجهزة الحديثة والمتطورة، وكادرٍ طبي مختص.

افتتحت هيئة الصحة في إقليم الجزيرة، في 21 كانون الثاني 2019، مشفى القلب والعين في مدينة قامشلو شمال شرق سوريا، لتقديم الخدمات الطبية والرعاية الصحية لأبناء المنطقة.

ويتألف مبنى المشفى من ثلاث طوابق، الطابق الأول للإدارة، والاستعلامات، والأرشيف، والديوان، والمحاسبة، والمخبر، وصيدلية، والطبقي محوري، وقسم الطوارئ المُعدّ للحالات الإسعافية، والثاني لمعالجة أمراض القلب، والثالث لمعالجة أمراض العين.

إلا أن قسم العين لم يتم تفعيله بشكلٍ كامل، نتيجة نقص المعدات الطبية، والكادر الطبي، وبعد إتمام القسم بشكلٍ كامل، فعّلت الهيئة القسم.

وقسم العين مُجهز بالأجهزة الحديثة والمتطورة كجهاز الأكزيمر ليزر، وهو (نوع من الليزر يصدر أشعة خاصة تعمل على تحفيز خلايا الجلد وإحداث التغيرات الخارجية الضرورية للمعالجة المطلوبة، ويتم إحداث هذه التغيرات بدون أن تخترق أشعة الليزر أجزاء الجسم الأخرى)، الأوسيتين والطبوغرافية القرنية، والساحة البصرية، وفحص قعر العين، لجهاز خاص لإجراء عمليات الفاكو، وطاقم طبي مؤلف من 6 أطباء مختصين.

وحضر مراسم الافتتاحية التي نظمت يوم أمس، وفد من الإدارة الذاتية، ومؤسسات المجتمع المدني في قامشلو، ومجلس عوائل الشهداء، ومؤتمر ستار، ووحدات حماية الشعب والمرأة، وقوى الأمن الداخلي، ووفد من الأحزاب السياسية، ونخبة من الأطباء.

المدير الطبي لمشفى القلب والعين إنان خليل صرّح لوكالتنا بأن: "افتتح مشفى القلب والعين قبل عام، قسم القلب كان مجهز بشكلٍ كامل، وتم تقديم المعاينات الطبية للمرضى، وأُجري ضمن المشفى حتى الآن قرابة 4 آلاف عملية، قثطرة وتوسيع، أما قسم العين فلم يكن مُجهزاً بالشكل المطلوب".

وأشار إنان خليل إلى أن إدارة المشفى زودت المشفى بـ 6 أطباء اختصاصيين في مجال العين، بالإضافة لتزويد القسم بالأجهزة والمعدات الحديثة، وقال: "أجور المعاينات ضمن قسم العين رمزية، ومجاناً للمُهجّرين قسراً من أبناء سري كانيه وكري سبي وعفرين وإدلب".

(س ع- ل ح/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً