تقديم واجب العزاء لذوي عدد من الشهداء في منبج

قدم المئات من أهالي مدينة منبج واجب العزاء لذوي المقاتلين جيهان عبد الرحمن الاسم الحركي أريج منبج, والشهيد يوسف محمد دوجي الاسم الحركي فرهاد منبج, اللذين استُشهدا أثناء مشاركتهما في مقاومة الكرامة, وذلك تحت خيمة عزاء نصبت في المدينة.

هذا وشارك في مراسم عزاء الشهداء كل من عضوات وأعضاء المؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدينة الديمقراطية لمبنج وريفها، وعدد من أهالي مدينة منبج.

وفي بداية المراسم وقف المعزون دقيقة صمت, ثم ألقى باسم مجلس عوائل الشهداء عضو المجلس نايف حسن كملة قال فيها:" "لكي يبقى الوطن حراً ويحيا شعبنا بكرامة، يغادر الأحبة تاركين الحسرة والآلام في قلوبنا".

وأضاف "الشهيد قدّم أغلى ما عنده فداءً لنا ولهذا الوطن الغالي.

كما ألقت القيادية في مجلس منبج العسكري روج منبج كلمة قالت فيها: "نقدم أحر التعازي لذوي الشهيدة أريج التي ناضلت  ضد مرتزقة الاحتلال التركي لتقدم روحها الطاهرة فداء لهذا الوطن، وتكون شمعة تنير دربنا, وتسطر اسمها في سجل التاريخ، وتكسر النظرة النمطية للمجتمع تجاه المرأة".

وفي كلمة لها، قالت الإدارية في إدارة المجالس المحلية زليخة ابراهيم "ليس هنالك كلمات تصف عظمة الشهداء، لكن تتجرأ بعض الكلمات لتحاول وصفهم، الشهداء هم من جعلوا أجسادهم جسراً لنعبر نحن إلى بر الأمان، ومن دمائهم منارة للأجيال القادمة، وضحوا بأرواحهم وحياتهم دفاعاً عن أرضهم وأبناء شعبهم".

واختتمت مراسم العزاء بترديد المعزين شعارات تمجّد الشهداء، وتحيّ مقاومة الحرية.

(س ع/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً