تقديم  واجب العزاء لذوي شهيد مقاومة الكرامة في منبج

قدم المئات من أهالي منبج وريفها واجب العزاء لذوي الشهيد جان فدا وذلك ضمن خيمة الاعتصام المنصوبة في المدينة لاستنكار الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا .

تجمع اليوم, المئات من أهالي مدينة منبج تحت خيمة الاعتصام المنصوبة في المدينة في يومها التاسع على التوالي للتنديد بالهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وارتكابه المجار بحق المدنيين.

الأهالي وفي فعاليات اليوم قدموا العزاء لذوي الشهيد جان فيدا عزت العضو في حركة الشبيبة الثورية وهو من أهالي عفرين، والذي شارك في مقاومة الكرامة ضد جيش الاحتلال التركي واستشهد في مدينة كري سبي /تل أبيض .

وخلال مراسم تقديم واجب العزاء ألقيت كلمات من قبل الناطقة باسم مجلس المرأة في منبج ابتسام عبد القادر  قالت فيها" من أجل أن نعيش حياة كريمة وأمنة, نجتمع اليوم تحت هذه الخيمة خيمة المقاومة والكرامة خيمة العزة والكرامة لنقدم واجب العزاء لابن عفرين الشهيد البطل جان فيدا الذي استشهد من أجل  الدفاع عن اهله في كري سبي ".

ومن ثم تم عرض سنفزيون صور مراحل من حياة الشهيد,  وبعدها القى الإداري في مجلس الشبيبة بمنبج محسن الجاسم كلمة جاء فيها" باسم الشبيبة الثورية في منبج وريفها نتقدم بأسمى آيات التعازي لشهيد المقاومة شهيد الحرية شهيد الشبيبة جان فيدا الذي سطر بتضحياته اروع معاني الحرية وعظمة الشهادة".

ومن جانبها قالت عضوة مجلس عوائل الشهداء حسناء الضاهر " ننحني لأرواح الشهداء الذين قدموا دمائهم  فهم بحور الفداء والتضحية فلا كلمات تصف عظمتهم هم الذين سطروا بأجسادهم اروع ملاحم البطولة والفداء في الدفاع عن اهلهم وارضهم.

وكما القت كلمة باسم الادارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها من قبل رئيس  لجنة شؤون الاديان في منبج علي الجميلي قائلاً" ننحني اجلالا واكباراً امام عظمة الشهداء شهداء مقاومة الكرامة الذين سطروا بأجسادهم اروع البطولات في ملاحم التضحية والفداء".

وأرسلت والدة الشهيد جان فيدا التي تقيم حالياً في منطقة الشهباء بعد نزوحهم من عفرين، رسالة إلى خيمة العزاء، قالت فيها "أبني الشهيد جان فيدا البطل قاوم الاحتلال التركي في سبيل خلاص رفاقه واهله من هذا الاحتلال وتحرير بلاده سورية منه وليعيش الأطفال بالأمن والاستقرار".

وعاهدت والدة الشهيد جان فيدا بالسير على خطى الشهداء وتحقيق اهدافهم التي استشهدوا من اجلها.

واختتمت مراسم تقديم العزاء بألقاء الطفلان سراج الدين وتاج الدين لقصائد شعرية تتحدث عن وادع الشهيد وتضحياته.

فيما تستمر فعاليات خيمة الاعتصام  للتنديد بالاحتلال التركي على الأراضي السورية.

ويذكر أن جان فيدا استشهد في الـ 14 من تشرين الأول الجاري بمدينة كري سبي/تل أبيض، أثناء تصديه لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على المدينة.

(س ع/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً