تنسيقية تيويزي لمساندة الشعوب تعلن تضامنها مع شمال وشرق سوريا وتدين هجمات الاحتلال التركي

أعلنت تنسيقية تيويزي لمساندة الشعوب تضامنها مع الشعب في شمال وشرق وسوريا، وأدانت هجوم الاحتلال التركي ومرتزقته على المنطقة، وطالبت بوقف فوري للهجمات، مؤكدة أن على الشعب ان يقرر مصيره.

نظمت تنسيقية تيويزي لمساندة الشعوب في العاصمة المغربية الرباط، اليوم، وقفة تضامنية مع الشعب في شمال وشرق وسوريا، وشجبت خلالها هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على المنطقة.

وخلال البيان ألقت التنسيقية ببيان للرأي العام تحت عنوان " بيان الوقفة التضامنية مع شعوب منطقة شرق الفرات بسوريا"، جاء فيها:

"على اثر الهجوم الهمجي للجيش التركي ومرتزقته ضد شعوب مناطق شرق الفرات في سوريا من كورد وسريان واشور وعرب وتركمان ويزيديين ضاربا بعرض الحائط القوانين والأعراف الدولية والذي يندرج في اطار الغزو الابادي لشعوب المنطقة أمام انظار العالم، بمسوغات واهية من قبيل الهجوم ضد إرهاب قوات قسد.

وحيث ان العالم يسجل لقوات قسد بأنها حاربت وحيدة في الجبهة السورية ضد داعش (الدولة الإسلامية في العراق والشام) وقضت على خلافتها الارهابية المزعومة ودافعت عن الإنسانية جمعاء وقدمت الآلاف من الشهداء والجرحى والمعطوبين.

وحيث ان الهجوم التركي أسفر عن قتل مئات من المدنيين من مختلف الفئات العمرية وتدمير البنية التحية و تشريد آلاف من المواطنين، بدعم من جماعات اسلاموية راديكالية من بقايا داعش و القاعدة و احرار الشام و غيرها من فصائل (الجيش السوري الوطني الارهابي).

 فإننا في تنسيقية تيويزي تانامورت لمساندة الشعوب نعلن ما يلي:

* تضامننا اللا مشروط مع الشعب الكردي والسريان والارمن والاشور والإيزيدي والتركمان والعرب في مناطق شرق الفرات بسوريا.

* ادانتنا للتوجه الاحتلالي الابادي للنظام التركي من خلال عدوانه.

* المطالبة بوقف العدوان التركي الهمجي فورا، وحماية شعوب مناطق شرق الفرات من الابادة الجماعية التي تمارسها السلطات التركية في حقها.

* المطالبة بمنع التغيير الديمغرافي والهوياتي الذي يسعى إليه النظام التركي وتأمين المواد الاغاثية اللازمة بصورة عاجلة للمهجرين.

* تمكين شعوب شرق الفرات بسوريا من حقهم في تقرير مصيرهم".


إقرأ أيضاً