توزيع شهادات التاسع الإعدادي على 292 طالب/ـة في سري كانيه

وزّعت إدارة المدارس في منطقة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، وثائق التخرج (الشهادات) على 292 طالب/ـة من الصف الثالث الإعدادي.

بعد انتهاء العام الدراسي لعام 2018/2019، وزّعت اليوم إدارة المدارس في منطقة سري كانيه، وثائق إتمام المرحلة الإعدادية للصف التاسع على طلاب 26 مدرسة إعدادية في منطقة سري كانيه ونواحيها من المكون الكردي والعربي، لمنحهم المعدل الدراسي.

وحضر الاحتفالية التي نُظّمت في صالة الشهداء بالمدينة المئات من الطلبة وذويهم والعشرات من المعلمين والمعلمات والإدارة العامة للمدارس في مقاطعة الحسكة.

بدأت الاحتفالية بوقوف الحضور دقيقة صمت، ثم تلاها إلقاء عدة كلمات من قبل الإدارة العامة للمدارس في مقاطعة الحسكة آزاد محمود وباسم إدارة المدارس في منطقة سري كانيه الإدارية منى طوبال.

وهنأت الكلمات في البداية نجاح الطلاب في العام الدراسي 2018/2019، متمنية لهم النجاح والتفوق في حياتهم الدراسية، والتقدم نحو الأفضل للوصول إلى أهدافهم وطموحاتهم.

ولفتت الكلمات أن ثورة روج آفا والشمال السوري لم تكن ثورة عسكرية فقط، "بل ثورة على جميع الأصعدة، ومنها التعليم باللغة الأم التي تعتبر هوية الشعوب ووجودها".

وأكّدوا، أن التمسك باللغة الأم واجب على كل فرد لإثبات وجوده، "وكما أن القوى العسكرية استطاعت هزم الأعداء من خلال تصديهم والوقوف في وجههم من أجل حماية المكتسبات التي حققها شهداؤنا، وليثبتوا أنفسهم أمام مرأى العالم بأجمعه".

ودعت الكلمات الكوادر التدريسية والطلاب للعمل على حماية لغتهم الأم، من الأعداء الذين يحاولون طمس الهوية الكردية، ولإثبات أنفسهم، ومن أجل حماية ثورة الشمال السوري التي تحررت بفضل الشهداء، وأوصلت اللغة الكردية فيها إلى مستويات متقدمة.

وبيّنت الكلمات، أن ثورة روج آفا وشمال سوريا هي ثورة إحياء اللغة، والطلاب سيكونون شمعة المستقبل التي ستنير المنطقة.

واختُتمت الاحتفالية بتوزيع وثائق إتمام مرحلة الصف الثالث الإعدادي والشهادات على الطلبة من قبل الإدارة العامة للمدارس في مقاطعة الحسكة.

(ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً