توزيع منشورات وتعليق لافتات لتوعية المجتمع بمخاطر المخدرات وزواج القاصرات

في أولى الفعاليات التي أطلقها اتحاد المرأة الشابة تحت شعار" بعزيمة وإصرار المرأة الشابة سنقاوم الاحتلال التركي"، خرج العشرات من عضوات وأعضاء اتحاد المرأة الشابة ومجلس شبيبة الطبقة اليوم لتوزيع منشورات توعوية حول مخاطر المخدرات وزواج القاصرات على المجتمع.

وتحدثت المنشورات التي وزعت في أرجاء المدينة عن معاناة المرأة ومنها كتابة جملة تقول :"كانت المرأة سابقاً تعاني من العنف والانتهاكات وكان هذا العنف يؤثر عليها نفسياً وجسدياً واجتماعياً فتعنيف المرأة جاء من الذهنية الاستعبادية السلطوية مما أدى إلى تهميش دور المرأة الأساسي في تطوير المجتمعات، أما الآن ومع انتشار الفكر الحر أصبح للمرأة دورها في كافة المجالات منها السياسية التنظيمية، الثقافية، الاجتماعية ومن خلال دورها الريادي ضمن هذه المجالات تؤدي إلى مستقبل متطور".

وجاء في المنشورات أيضاً شرح وتعريف دور اتحاد المرأة الشابة في توعية المرأة والإشارة إلى مخاطر زواج القاصرات، حيث كتب فيها :" نحن كمرأة شابة واجبنا الأساسي ضمن هذا المجتمع تعريف المعنى الحقيقي والجوهري لكل امرأة وتوعية ذاتها ضد العنف والظلم وأن تكون معرفة لفكرها الواعي الحر، من أهم المهام الموجودة على عاتقنا توعية المجتمع حول موضوع زواج القاصرات لأن زواج القاصرات المبكر ينتج عنه الكثير من المشاكل التي تؤدي إلى الانفصال وهذا ما يؤثر على فكر ونفسية الفتاة القاصر، والطلاق أكبر مشكلة في المجتمع وسببها زواج القاصرات".

ومن المزمع أن تستمر الحملة بتنظيم عروض أفلام وثائقية عن الانتهاكات التركية في مقاطعة عفرين المحتلة، وتقديم مسرحية لاتحاد المرأة الشابة عن أخوة الشعوب، وتوزيع منشورات لإحياء التراث الفراتي واللباس الفلكلوري، وافتتاح دورة تمريض لأعضاء وعضوات المؤسسات المدنية.

(و ه/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً