توسيع الحوارات السياسية والاجتماعية تحضيراً لمؤتمر عام لقوة المعارضة

كثّف مجلس سوريا الديمقراطية حواراته السياسية واجتماعاته بهدف عقد مؤتمر عام للمعارضة السورية، بالإضافة لتوسيع العمل الاجتماعي إلى جانب السياسي والوصول لكافة شرائح المجتمع، وفي هذا السياق وسّع مركز ناحية تربه سبيه ليتبع له مكاتب 5 نواحي.

يهدف مجلس سوريا الديمقراطية للوصول لكافة شرائح المجتمع للتعريف بالمجلس ومشروعه الوطني، لذلك كثّف نشاطاته في الآونة الأخيرة كعقد اجتماعات وحوارات مع الساسة ووجهاء العشائر، كما قام بتوسيع مهام مكتبه في ناحية تربه سبيه الذي افتُتح قبل عامين ليصبح مركزاً يضم 4 نواحي وهي تربه سبيه، تل حميس، وتل كوجر، وكركي لكي ومدينة ديرك.

حكمت الحبيب نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطي ورئيس مكتب التنظيم وضح لوكالتنا إلى أنهم في مجلس سوريا الديمقراطي وبعد مؤتمرهم التأسيسي كان هناك مشروع توسعة للمجلس، وبعد حملات التحرير ضد مرتزقة داعش والانتصارات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية، قرر المجلس استئناف اجتماعاته للتعريف بالمشروع الوطني الذي يعمل عليه.

ولفت نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية الانتباه إلى أن المنطقة تتمتع بتنوع المكوّنات من كرد وعرب وسريان وإثنيات من إيزيديين وشركس ومسلمين ومسيحيين، وقال: "هذا التنوع خلق اختلاف في الآراء، ومجلس سوريا الديمقراطية يحاول استيعاب هذه الآراء للوصول مع المجتمع إلى صيغ توافقية لسوريا المستقبل".

الحوار مفتوح مع الجميع حتى المعارضين

وعن الأعمال التي سيقوم بها مركز مجلس سوريا الديمقراطي في المنطقة أشار حكمت الحبيب إلى أنهم سيكثفون اللقاءات مع وجهاء العشائر ومثقفي المنطقة ومكوناتها ومع الشخصيات المعارضة، من ثم عقد لقاءً جماهيرياً، بالإضافة لتنظيم ورشات عملة لمناقشة المواضيع الاجتماعية والسياسية.

وكشف الحبيب إلى أنه وبعد نجاح ملتقى العشائر الذي عُقد في 3 أيار في ناحية عين عيسى شمال شرق سوريا، سيحاول مجلس سوريا الديمقراطية ومن خلال مكتب العلاقات الدبلوماسية والخارجية ترسيخ العلاقات الاجتماعية وضم شخصيات عشائرية وحزبية جديدة إلى المجلس.

مجلس سوريا الديمقراطية يتجه نحو إقامة مؤتمر عام لقوى المعارضة

وصرح نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية حكمت الحبيب إلى أن المجلس وبعد عقد الاجتماعات واللقاءات مع الشخصيات المختلفة في الآراء من وجهاء ومثقفي المنطقة ومكوناته سيتم العمل على عقد مؤتمر عام وطني لقوى المعارضة في الداخل والخارج.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً