توطين الآلاف من المرتزقة وعائلاتهم في عفرين

وطّن جيش الاحتلال التركي الآلاف من المرتزقة المهزومين في إدلب في قرى مقاطعة عفرين المحتلة، في استمرار لسياسة التغيير الديمغرافي.

ومع اشتداد المعارك في إدلب، وطّن جيش الاحتلال التركي المرتزقة الفارّين من إدلب وعائلاتهم في قرى مقاطعة عفرين المحتلة.

ومنذ احتلال عفرين في ربيع عام 2018 هجّر جيش الاحتلال التركي مئات الآلاف من سكان عفرين الأصليين، ووطّن مرتزقة عوضاً عنهم.

وحددت مصادر من داخل عفرين لوكالتنا أعداد المرتزقة، وأماكن توطينهم في عفرين المحتلة.

في ناحية شرا، وطّن جيش الاحتلال 84 عائلة مرتزقة بتاريخ 18 شباط الجاري في قرية معرسكة ، وفي قرية مريمين تم توطين أكثر من 2200مرتزق.

أما في القرى التابعة لمدينة عفرين، وطّن جيش الاحتلال 69 مرتزق بتاريخ 19 شباط الجاري في قرية ترنده، إضافة إلى توطين نحو 100 مرتزق في قرية معراته.

كما وطّن الاحتلال التركي نحو 60 مرتزقاً في قرية ملا خليل في ناحية جندريسه.

وفي ناحية شيراوا، تم توطين ما يقرب من 1250 مرتزق في قرية الغزاوية، إضافة إلى 500 مرتزق بالقرب من قرية إيسكا، إلى جانب نحو 560 مرتزق تم توطينهم في منطقة بين قريتي الغزاوية وبرج عبدالو.

 (ج ج/م)

ANHA


إقرأ أيضاً