جثمان الشهيد عمار الأحمد يوارى الثرى في مزار الحكومية

ودّع أهالي الرقة جثمان الشهيد المقاتل في صفوف قوات سوريا الديمقراطية عمار الأحمد إلى مثواه الأخير في مزار الحكومية، والذي استشهد أثناء قيامه بواجبه العسكري في الرقة.

تجمع المئات من أهالي الرقة في مزار الحكومية شمالي مدينة الرقة للمشاركة في مراسم تشييع الشهيد عمار الأحمد.

وفي المزار بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، مع عرض عسكري قدمته قوات سوريا الديمقراطية، تلاه إلقاء عدة كلمات منها كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء ألقاها عبود العوض وباسم مجلس الرقة العسكري ألقاها القيادي عارف الخطيب، حيث قدمت الكلمات العزاء لذوي الشهيد, وأشادت بدور الشهداء في تحرير المنطقة ونيل شعوبها لحريتهم، مؤكدين في الوقت نفسه أن شعوب المنطقة ستبقى وفية لشهدائها وتحافظ على المكتسبات التي تحققت بدمائهم، وستقف في وجه كافة التهديدات على الأرض التي تحررت من يد داعش.

وبعد انتهاء الكلمات قرئت وثيقة الشهادة من قبل الإدارية في مجلس عوائل الشهداء أمينة العلي وسلمت لذوي الشهيد.

ومن بعدها حمل رفاق الشهيد جثمانه على الأكتاف ليوارى الثرى في مزار الشهداء في قرية الحكومية.

(أ ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً