جثمان الشهيد ماهر حلب يوارى الثرى في كوباني

شيّع أهالي مدينة كوباني جثمان المقاتل في مجلس الرقة العسكري ماهر حلب الذي استشهد إثر نوبة قلبية أثناء تأدية واجبه العسكري في الرقة، إلى مثواه الأخير في مزار الشهيدة دجلة.

وشارك في مراسم تشييع الشهيد ماهر حلب الاسم الحقيقي محمد خليل المئات من أهالي كوباني وأعضاء المؤسسات المدنية وممثلو هيئات الإدارة الذاتية، ومقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة، ومجلس الرقة العسكري.

وتجمع المشيعون أمام مزار الشهيدة دجلة لاستقبال جثمان الشهيد رافعين أعلام مجلس الرقة العسكري، وقوات سوريا الديمقراطية، وصور الشهيد.

ولدى وصول موكب الشهيد إلى المزار، حمل مقاتلو مجلس الرقة العسكري جثمان الشهيد على الأكتاف وسط ترديد الشعارات التي تخلد الشهداء.

وبدأت مراسم التشييع في المزار بالوقوف دقيقة صمت مع تقديم مقاتلي مجلس الرقة لعرض عسكري، تلاها إلقاء كلمة من قبل القيادي في قوات سوريا الديمقراطية يكتا كوباني، الذي قدم العزاء لذوي الشهيد ورفاقه، منوهاً أن الشهيد ماهر يعتبر من أوائل المناضلين والمقاتلين الذين شاركوا في الدفاع عن أرضهم وشعبهم في وجه المجموعات المرتزقة، ولعب دوراً بارزاً في معارك التحرير في شمال وشرق سوريا، وواصل المقاومة والنضال حتى آخر يوم من حياته، وإننا كقوات عسكرية نجدد له ولكافة الشهداء العهد على مواصلة نهجهم والحفاظ على المكتسبات التي تحققت بدمائهم".

بدوره قدّم الرئيس المشترك لمكتب عوائل الشهداء في مدينة الرقة ناصر النصار العزاء لذوي الشهيد وعاهد على السير على خطا الشهداء حتى تحقيق ما كان الشهداء يناضلون في سبيله.

وبعدها قرئت وثيقة الشهيد من قبل مجلس عوائل الشهداء وتم تسليمها لذويه.

وفي ختام المراسم حمل مقاتلو مجلس الرقة العسكري جثمان الشهيد على أكتافهم ليوارى الثرى في مثواه الأخير بمزار الشهيدة دجلة.

(ه ح/ل)

ANHA   


إقرأ أيضاً