جثمان الشهيدة زين شورش ووري الثرى في مزار رستم جودي

بمراسم مهيبة، شيّع المئات من أهالي ناحية الدرباسية ومنطقة سري كانيه جثمان المقاتلة في وحدات حماية المرأة زين شورش، التي استشهدت أثناء أداء مهامها العسكرية، إلى مثواها الأخير في مزار الشهيد رستم جودي بقرية بركفري.

تجمّع المئات من أهالي سريه كانيه أمام مشفى روج في المنطقة لتشييع جثمان المقاتلة في وحدات الحماية المرأة زين شورش- الاسم الحقيقي هيفدار بشار، التي استشهدت أثناء مهامها العسكرية في ناحية سري كانيه بتاريخ الـ 21 من آب الجاري.

وتوجّه الأهالي، بموكب ضم العشرات من السيارات إلى مزار الشهيد رستم جودي في قرية بركفري التابعة لناحية الدرباسية، وكان في استقبالهم المئات من أهالي الناحية.

ولدى وصولهم إلى المزار، حمل المشيعون جثمان الشهيدة زين شورش على أكتافهم وتوجّهوا به إلى المنصة للبدء بالمراسم.

المراسم، بدأت بعرض عسكري قدمه مقاتلو وحدات حماية الشعب، رافقه العرض العسكري.

بعدها أُلقيت كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء لناحية سري كانيه من قبل زهرة فدو، قدّمت فيها التعازي لعائلة الشهيدة زين شورش، وقالت "الشهيدة زين كرّست حياتها من أجل حماية شعبها والدفاع عنهم، وشاركت في كافة الحملات العسكرية ضد مرتزقة داعش حتى يوم شهادتها".

وباسم عائلة "الشهيدة زين" تحدثت عمتها العضوة في قوى الأمن الداخلي سارا بشار، وأشارت إلى فخرهم بشهادة الشهيدة زين مؤكدة بالسير على خطاها حتى النهاية".

بعد الكلمات، قُرئت وثيقة الشهادة من قبل مجلس عوائل الشهداء وسلمته لذويها.

في الأخير، حمّل رفاق الشهيدة زين نعشها لتوارى الثرى في مزار الشهيد رستم جودي بقرية بركفري.

(أ ح/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً