جنرال أمريكي يتهم روسيا بانتهاك معاهدة حظر التجارب النووية

رجّح الجنرال روبرت آشلي مدير وكالة استخبارات الدفاع الأمريكية، انتهاك روسيا لمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، مما يفتح باباً جديداً للخلاف، في وقت تتفاوض القوتان النوويتان على الحد من أسلحة الدمار الشامل.

أعرب الجنرال روبرت آشلي مدير وكالة استخبارات الدفاع التي تُعد جزءاً من الجيش الأمريكي وتُقدم له التحليلات، عن قلقه من تحديث روسيا لترسانتها النووية، حسب شبكة سكاي نيوز الإخبارية.

وفي خطاب في مركز أبحاث معهد هادسون، قال آشلي: "الولايات المتحدة تعتقد أن روسيا ربما لا تلتزم بوقف التجارب النووية" بالكامل.

وأضاف "إن فهمنا لتطوير الأسلحة النووية يقودنا إلى الاعتقاد بأن أنشطة التجارب الروسية سيساعد (موسكو) على تحسين قدرات أسلحتها النووية"، مُشيراً إلى أن الولايات المتحدة، على النقيض من ذلك، قد التزمت هذا الحظر بصرامة.

وأوضح "أقول إننا نعتقد أن لديهم القدرة على القيام بذلك، بالطريقة التي أعدوا لها".

وتمنع معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية التي تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1996، كل التجارب النووية في جميع أنحاء العالم، سواءً لأغراضٍ مدنية أو عسكرية.

وأكّدت الولايات المتحدة في الماضي أن روسيا تمتثل للمعاهدة التي وقعت موسكو عليها وصادقتها.

ووقعت الولايات المتحدة المعاهدة أيضاً، لكن مجلس الشيوخ رفض التصديق عليها عام 1999 بسبب معارضة الجمهوريين.

(آ س)

 


إقرأ أيضاً