حرق للبساتين وعمليات خطف.. تركيا ومرتزقتها يواصلون جرائهم

اختطف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته مواطناً وقطعوا عشرات أشجار الزيتون  بقرية معرسكة في ناحية شرا في مقاطعة عفرين المحتلة، في استمرار لمسلسل طويل من الجرائم التركية بحق أهالي المقاطعة المحتلة.

وبحسب مصدر محلي، قطع جيش الاحتلال التركي العشرات من أشجار الزيتون العائدة للمواطن محمد طوبال.

ومنذ احتلال مقاطعة عفرين في آذار/مارس عام 2018، يرتكب جيش الاحتلال التركي ومرتزقته أبشع الممارسات بحق سكان المقاطعة من خطف ونهب وسلب وعمليات تهجير قسري وتغيير ديموغرافي.

وأكد ذات المصدر، أن جيش الاحتلال التركي خطف المواطن أحمد بشير خليل من أهالي قرية معرسكة التابعة لناحية شرا.

ولايزال مصير الشاب أحمد بشير خليل مجهولاً حتى الآن.

وفي سياق متصل، يواصل جيش الاحتلال التركي فرض الإتاوات على المواطنين، فبالإضافة إلى مبلغ  10  آلاف ليرة التي أجبر  الأهالي على دفعها لما يسمى بالمجلس المحلي لناحية شرا، فرض المرتزق المعروف باسم أبو بلال والمرتزق أبو غازي الإتاوات على الأهالي وبلغت 500 ألف ليرة سورية.

وفي ناحية شرا أيضاً، ذكر مصدر آخر ، أن مرتزقة الاحتلال التركي سرقوا قبل أسبوع تقريباً أجهزة الإنارة التي تم تركيبها في الأزقة والشوارع العامة المحيطة بالناحية وقريتي خريبة شران وسينكا.

(ج ج /ك)

ANHA


إقرأ أيضاً