حزب الاتحاد الديمقراطي يستذكر مناضليه عيسى حسو وبافي جودي في حلب

أحيا حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ذكرى استشهاد المناضلين ضمن صفوف الحزب، عيسى حسو الذي استشهد في مدينة قامشلو في 30 تموز 2013، وبافي جودي في 2 آب 2004، وذلك ضمن مراسم أقيمت في قاعة اجتماعات "8 آذار" في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب.

وشارك في مراسم استذكار الشهيدين العشرات من الأهالي وممثلون عن الأحزاب السياسية والمؤسسات المدنية، وزينت القاعة بصور الشهداء وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة باللغتين الكردية والعربية من قبل كل من عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي عيسى مصطفى، والعضوة في المجلس العام للمرأة في الحزب نيركز بكر اللذين تطرقا في كلمتهما إلى الحديث عن أهم محطات النضال في حياة الشهيدين عيسى حسو وأحمد حسين "بافي جودي".

وبدأت الكلمات بالتعريف بالشهيدين ومسيرة حياتهما وارتباطهما بفكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وكفاحهما لخدمة قضية شعبهما وحريته.

ونوهت الكلمات أن المناضل عيسى حسو الذي انضم لحزب الاتحاد الديمقراطي في بداية تأسيسه عانى خلال حياته النضالية من ضغوطات الأجهزة الأمنية من مداهمات وعمليات اعتقال والتي تجاوزت 7 مرات، وتعرض لجميع أنواع التعذيب النفسي والجسدي، واستشهد إثر اغتياله عبر تفجير عبوة ناسفة وضعت في سيارته بمدينة قامشلو في 30 تموز عام2013.

وتابعت الكلمات عن حياة المناضل أحمد حسين "بافي جودي" الذي انضم لحزب الاتحاد الديمقراطي منذ بداية تأسيسه، وارتبط بفكر وفلسفة القائد أوجلان، وناضل ضمن صفوف الحزب لرفع الظلم عن شعبه وتحريره، ليكون أول شهيد للحزب حيث استشهد بتاريخ 2 آب عام 2004 في سجون النظام البعثي.

واختتمت الكلمات بتجديد العهد على السير على نهج المقاومة الذي سطره شهداء الحرية والسير قدماً على الطريق الذي رسمه قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وانتهت المراسم بترديد الشعارات والهتافات التي تنادي بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وتحيي مقاومة المناضلين.

(ح م/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً