حزب العدالة والتنمية يتفكك .. استقالة 3 وزراء سابقين

تستمر الانشقاقات في حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا، حيث استقال 3 وزراء سابقين ما زاد من عمق أزمة الحزب، ويتوقع أن يشغل الوزراء المستقيلون مناصب في حزب يسعى لتأسيسه نائب رئيس الوزراء، وزير الاقتصاد والخارجية الأسبق علي باباجان.

واستقال 3 وزراء سابقين في تركيا من حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، ما زاد من عمق أزمة الحزب الذي يشهد انشقاقات واسعة تشير إلى توجه الحزب نحو الاضمحلال.

والوزراء الذين استقالوا من الحزب هم وزراء العدل والداخلية والصناعة والتجارة الخارجية السابقين في حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، سعد الدين أرجين وبشير أطالاي ونهاد أرجون.

ومن المتوقع أن يشغل الوزراء المستقيلون مناصب في حزب يسعى لتأسيسه نائب رئيس الوزراء، وزير الاقتصاد والخارجية الأسبق علي باباجان، الذي استقال من حزب "العدالة والتنمية" في يوليو الماضي.

ويأتي ذلك فيما تحدثت تقارير إخبارية في وسائل الإعلام التركية، مؤخراً، عن تأسيس رئيس وزراء تركيا السابق أحمد داود أوغلو مقراً لحزب جديد في العاصمة التركية أنقرة.

وقالت وسائل إعلام تركية معارضة إن داود أوغلو، جدد هجومه ضد سياسات حزب "العدالة والتنمية" الحاكم وأردوغان.

وقال داود أوغلو، في تصريحات صحافية، إن كثيرين سيخجلون من النظر في وجوه الناس، إذا فتحت دفاتر مكافحة الإرهاب، في إشارة إلى مسؤولين أتراك كبار ربما تورطوا في دعم الإرهاب.

وأضاف أن الفترة من الأول من يونيو حتى الأول من نوفمبر من عام 2015، تعد أخطر وأصعب الفترات السياسية في تاريخ تركيا، في إشارة إلى الفترة التي أطلقت خلالها حكومة العدالة والتنمية، اتهامات بالإرهاب ضد أعضاء حزب الشعوب الديمقراطي وشنت هجمات عسكرية على المناطق الكردية ونفذت تفجيرات في تظاهرات مطالبة بالسلام.

(ن ع)


إقرأ أيضاً