حزب سوريا المستقبل يلقي محاضرة عن العنف ضد المرأة

اجتمع حزب سوريا المستقبل مع نساء مدينة منبج للنقاش حول الانتهاكات التي يُمارسها جيش الاحتلال التركي بحق المرأة في المناطق المحتلة.

نظّم حزب سوريا المستقبل فرع منبج محاضرة ضمن سلسلة فعاليات اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة تحت شعار" الاحتلال عنف، بمقاومة هفرين سنُحطم الاحتلال والفاشية"، وذلك في قاعة المجلس التشريعي في مبنى الإدارة الذاتية الديمقراطية لمنبج وريفها.

وبحضور العشرات من عضوات المؤسسات والنساء في مدينة منبج، بدأت المحاضرة بالوقوف دقيقة صمت, من ثم عرّفت رئيسة حزب سوريا المستقبل فرع منبج عذاب عبود باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وقصة الشقيقات الثلاث.

ومن ثم تطرّقت عذاب عبود إلى أسباب انتشار ظاهرة العنف في المجتمع وأشارت بأن "ظاهرة العنف أصبحت كالوباء في المجتمع، ويعود السبب إلى انعدام الثقافة الأخلاقية، و انتشار الجهل والتمييز بين الأنثى والذكر، ووجود الذهنية المُتسلطة في المجتمع".

كما أشارت عذاب عبود إلى الانتهاكات التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي بحق المرأة في المناطق التي يحتلها، وقالت: " إن المرأة في مناطق شمال وشرق سوريا استطاعت أن تحقق مكاسب عدة في جميع النواحي السياسية والعسكرية والاجتماعية، وأثبتت للعالم إرادة المرأة الحرة، إلا أن جيش الاحتلال التركي يحاول طمس ما أنجزته المرأة خلال الثورة، من خلال انتهاكاتها بحق المرأة في المناطق التي يحتلها".

وأضافت بأن "جيش الاحتلال التركي حاول باغتيال المناضلة هفرين خلف كسر إرادة المرأة الحرة إلا أن مخططاتهم فشلت لأن هفرين أصبحت رمزاً ومصدر قوة لكافة نساء العالم ونساء شمال وشرق سوريا".

واختُتمت المحاضرة بالنقاش حول كيفية الحد من انتشار العنف في المجتمعات.

 (س ع/م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً