حزب سوريا المستقبل: مشروعنا وطني ولا يهدد أمن أحد

قالت الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل، إن المشروع المُقام في شمال شرق سوريا لا يهدد أمن أحد، في وقت تهدد فيه تركيا باحتلال مناطق شمال شرق سوريا بذريعة حماية أمنها القومي.

ورفضت هفرين خلف التهديدات التركية وقالت لـ ANHA" لا مبرر لتهديدات الدولة التركية كون المشروع المُقام في شمال وشرق سوريا مشروع وطني سوري"، مضيفة "وأي مشروع وطني لا يشكل أي تهديد للأمن القومي".

ومنذ نحو 10 أيام صعّدت دولة الاحتلال التركي من نبرة تهديداتها وبدأت بتحشيد قواتها قبالة مناطق كري سبي وكوباني.

وأضافت الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل "نحن كحزب سوريا المستقبل يهمنا الشعب التركي ويهمنا الشعب السوري  من مختلف مكوناته القومية والدينية".

وقالت هفرين خلف "ندين هذه التهديدات ويجب على أردوغان أن يتراجع عن التهديدات".

كما دعت للحوار"نحن مع الحوار مع الشعب التركي وندعو إلى الحفاظ على الأمن المستمر ما بين الشعبين التركي والسوري".

وأجرى مسؤولون أمريكيون ومسؤولون في التحالف الدولي لقاءات مع قوات سوريا الديمقراطية ومع الدولة التركية خلال يومي الاثنين والثلاثاء الفائتين.

وخرجت تصريحات متناقضة من المسؤولين الأتراك بخصوص نتائج اللقاءات التي جمعتهم بالمسؤولين الأمريكيين، فبينما ادعى وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار الاتفاق مع الجانب الأمريكي بخصوص إنشاء ما يسمى منطقة آمنة، عبّر وزير الخارجية التركية مولود تشاووش أوغلو عن عدم رضاه عن نتائج المباحثات مع الأمريكيين.

وفي سياق متصل، قال عضو حزب سوريا المستقبل محمد شحاذة " نسعى للحوار السوري- السوري ونرفض أي تدخل خارجي أو اجتياح الاحتلال لأراضينا".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً