حكمت حبيب: إدخال مساعدات عبر تل أبيض سيكون مساعدة للجماعات الإرهابية

حذّر حكمت حبيب من أن إدخال أي مساعدات إنسانية عن طريق مناطق محتلة "ستكون مساعدة لجماعات إرهابية محتلة للأراضي السورية"، وذلك رداً على اقتراح الأمم المتحدة بإدخال المساعدات الإنسانية عبر معبر تل أبيض/كري سبي.

اقترح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش استخدام معبر كري سبي/تل أبيض الحدودي بين سوريا وتركيا لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في سوريا، بدلاً من معبر اليعربية (تل كوجر)، بين سوريا والعراق، وهذا ما حذّر نائب الرئاسة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية حكمت حبيب منه، معتبراً أنها ستكون "مساعدات لجماعات إرهابية في مناطق محتلة من الأراضي السورية".

ونوّه حبيب في تصريح لوكالتنا أن الأزمة السورية تمر بمنعطف خطير، وخصوصاً مع تدخّل دول خارجية فيها، بهدف تمرير مصالحها على الأراضي السورية "وهذا ما حوّل الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى أداة بيد هذه الدول النافذة".

حبيب بيّن أن اقتراح الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش بإدخال مساعدات إنسانية عبر "معبر محتل من دولة خارجية سيُستعمل بشكل خاطئ، وخصوصاً أن هناك جماعات إرهابية في تلك المناطق، ولن تصل هذه المساعدات إلى المدنيين المحتاجين في المخيمات."

هكذا قرار يسيء لسمعة الامم المتحدة

نائب الرئاسة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطي حكمت حبيب بيّن أن مثل هكذا قرار يسيء لسمعة ونزاهة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الإنسانية، وأنه "أمر مرفوض أن يتم استخدام منطقة محتلة خارجياً لإدخال مساعدات إنسانية، كما أن مثل هذا القرار يؤثر سلباً في سير العملية السياسية في سوريا."

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً