حملة "وطننا بيتنا الكبير فلنحافظ عليه نظيفاً" مستمرة

انضمت كافة مؤسسات ناحية تربه سبيه ومؤتمر ستار إلى حملة النظافة "وطننا بيتنا الكبير فلنحافظ عليه نظيفاً" الأسبوعية التي تُنظّم في الناحية، وشملت الحملة اليوم، السوق المركزي والشارع العام.  

في بادرة هي الأولى من نوعها على مستوى مناطق شمال وشرق سوريا، أطلقت هيئات ومجالس الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة في 30 حزيران حملة لتنظيف مدن الإقليم من القمامة، تحت شعار "وطننا بيتنا الكبير فلنحافظ عليه نظيفاً".

وحملة "وطننا بيتنا الكبير فلنحافظ عليه نظيفاً" عبارة عن تخصيص يوم من كل أسبوع لتنظيف المدن والنواحي من قبل المؤسسات الموجودة ضمنها،.

 وفي ناحية تربه سبيه التابعة لمقاطعة قامشلو تم تخصيص يوم السبت من كل أسبوع لهذه الحملة.

 وانضمت اليوم كافة مؤسسات الناحية إلى الحملة التي شملت تنظيف السوق المركزي والشارع العام، ابتداءً من مجلس الناحية وحتى نهاية الشارع العام بجانب مركز قوات الأمن الداخلي شرق الناحية.

الرئيس المشترك لمجلس ناحية تربه سبيه عبد الرحيم حسو أشار بأن الهدف من الحملة (حملة النظافة الأسبوعية) نشر ثقافة النظافة العامة بين كافة أطياف وشرائح المجتمع.

وبينت الإدارية في مؤتمر ستار في ناحية تربه سبيه ليلى إسكان إلى أن كافة نساء مؤتمر ستار انضممن إلى حملة النظافة في ناحية تربه سبيه لتشجيع المجتمع على ثقافة النظافة العامة، وأنهن يؤيدن حملات النظافة ويشاركن فيها.

(ر ر/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً