حملة جديدة تنطلق والحد العنف ضد المرأة تتصدر أهدافها

أطلقت إدارة المرأة في مدينة الرقة حملة جديدة تحت شعار "توحدنا انتصرنا سنقاوم لنحمي لا للعنف ضد المرأة"، اليوم، ثم أدلت ببيان للرأي العام.

بعد سلسلة الفعاليات التي نظّمتها إدارات المرأة بالمناطق المحررة حديثاً تحت الشعار "توحدنا انتصرنا سنقاوم لنحمي لا للاحتلال التركي"، والتي لاقت النجاح في مختلف مناطق شمال شرق سوريا، قررت إدارة المرأة متابعة الحملة واستبداله بالشعار "توحدنا انتصرنا سنقاوم لنحمي لا للعنف ضد المرأة"، خلال البيان.

وتجمعت العشرات من نساء مدينة الرقة وأريافها الشرقية والجنوبية والغربية أمام مبنى إدارة المرأة بالرقة، حيث قُرئ البيان من قبل الإدارية في مجلس المرأة بالرقة مريم العبو.

وجاء في نص البيان:

"إن الحملة التي أعلنت عنها إدارة المرأة في المناطق المحررة  بتاريخ 23 تموز 2019 تحت شعار "توحدنا انتصرنا سنقاوم لنحمي لا للاحتلال التركي" ضد التهديدات التركية تضمنت العديد من الفعاليات والنشاطات، وقد تم تنفيد كافة النشاطات ولاقت الصدى الإعلامي الواسع كون الانتصار تحقق على كافة الأصعدة العسكرية والاجتماعية والسياسية.

 لذلك ستستمر الحملة تحت الشعار جديد عنوانها: "توحدنا انتصرنا سنقاوم لنحمي لا للعنف ضد المرأة"، لحماية هذه المكتسبات من خلال القضاء على كافة أشكال العنف الذي يتعرض لها مجتمعنا من الحرب الخاصة التي تُمارس من خلال زواج القاصرات وتعدد الزوجات، والحبوب والمخدرات والعديد من الأمراض الاجتماعية التي كان سببها الفوضى التي عمت سورية، وبالأخص المدن المحررة بعد سيطرة تنظيم داعش عليها وما تركه من إرث وأفكار متطرفة.

وأضاف البيان "لن نستبعد إذا حققت تركيا مرادها باجتياح مناطق شمال شرق سورية، ستفعل ما فعلته بمدينة عفرين من انتهاكات وممارسات عنف بحق المدنيين، وهذه الحملة ستتضمن العديد من الفعاليات الثقافية، والترفيهية والمسيرات للحد من العنف في المجتمع، وأيضاً ستُقام العديد من المحاضرات والاجتماعات التوعوية التي تستهدف كافة شرائح المجتمع".

البيان أشار بأن الحملة ستستمر حتى 25 من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري الذي يصادف اليوم العالمي للعنف ضدّ المرأة".

 (رع/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً