حميد العبد يكشف عن فحوى لقاء جمعهم مع عسكريين روس في عين عيسى

التقى يوم أمس وفدٌ من مجلس وأهالي مقاطعة كري سبي/ تل أبيض مع قادة عسكريين روس في قاعدتهم في ناحية عين عيسى، قدّم من خلالها الوفد رسالة ومطالب مهجّري المقاطعة المحتلّة لروسيا.

وكشفَ الرّئيس المُشترك لمجلس مقاطعة كري سبي/ تل أبيض حميد العبد عن فحوى لقاء جمعهم مع قادة عسكريين روس في قاعدة روسيّة بعين عيسى يوم أمس، خلال تصريح لوكالة أنباء هاوار.

وترأّسَ الوفد كلّ من حميد العبد وهيفين إسماعيل من الرّئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة كري سبي/ تل أبيض إلى جانب مُمثّلين آخرين عن أهالي المقاطعة.

وأوضح حميد العبد بأنّ اجتماعهم مع الجنرالات الرّوس هدفه إيصال صوت المهجّرين في المناطق المحتلّة للحكومة الرّوسيّة.

وبيّن حميد العبد أنّهم وجّهوا رسالة إلى الحكومةِ في روسيا مفادها ضرورة إنهاء الاحتلال، ووقف الانتهاكات في المناطق المحتلّة، ووقف إطلاق النّار، وفتح الأوتوستراد الدّوليّ "M4" أمام  حركة المدنيين وتأمين  الطّريق، وضمان عودة آمنة للأهالي المهجّرين.

وأشارَ الرّئيس المُشترك لمجلس مقاطعة كري سبي/ تل أبيض إلى أنّ الرّوس رأَوا بأنّ مطالبهم محقّة، وأنّ القوات الرّوسيّة ستضمنُ الاتّفاقيّات مع الجانب التّركيّ.

ووصف العبد نتائج الاجتماع والرّد على الرّسالة بالإيجابيّ، وقال: "كانتِ النّتائجُ إيجابيّةً، وستتبلور بشكل فعليّ اليوم من خلال انسحاب المرتزقة وداعمهم  التّركيّ إلى مسافة 3 كيلو متر شمال الأوتوستراد الدّولي".

وتابع "سيتمّ تسيير دوريّات روسيّة على الطّريق الدّوليّ اليوم  لضمان الانسحاب، وتأمين الطّريق من عين عيسى وحتّى تل تمر".

ولفت العبد خلال حديثه إلى أنّ "هذهِ الخطوات بمثابة مرحلة أولى، وستليها عدّة مراحل فِي المُستقبل سيتمّ الإفصاح عنها فِي الوقتِ المُناسبِ مِن خلالِ التنسيقِ مع الحكومة الرّوسيّة".

وخلال حديثه لوكالتنا نوّه حميد العبد إلى أنّ "مسألة العودة إلى المنطقةِ المُحتلّة لن تكونَ ببقاءِ القوّات التّركيّة ومرتزقتها، فالأهالي حسمُوا أمرَهم من هذهِ النّاحية  وأبدوا مواقفهم، ويتمّ التّباحث بكلّ هذهِ الموضوعات مع كلّ القوى السّياسيّة والدّوليّة المؤثّرة على السّاحة".

وختمَ حديثه بالقولِ "بالإضافة الى كلّ ما سبق، طالبنا الجانبَ الرّوسِيّ المساهمة في إشراكنا بمساعي إعداد الدّستور السّوريّ والقرار السّياسِيّ السّوريّ، كوننا جزءاً من أرض سوريا، وكانَ الرّدّ إيجابيّاً، وسيتمّ الإعلان عن كلّ التّفاصيل خلال فترةٍ منَ الزّمن".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً