حناجر الآلاف في الدرباسية تصدح: قسد هي إرادتنا

عبر الآلاف من أهالي ناحية الدرباسية عن دعمهم ومساندتهم لقوات سوريا الديمقراطية ورفضهم للاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، وقالوا "قوات سوريا الديمقراطية هي إرادتنا".

خرج، اليوم الأثنين، الآلاف من أهالي ناحية الدرباسية والقرى التابعة لها في مسيرة حاشدة مؤكدين دعمهم ومساندتهم لقوات سوريا الديمقراطية، وتنديدهم بالعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا واحتلال أجزاء منها.

وحمل الأهالي خلال التظاهرة أعلام قوات سوريا الديمقراطية ولافتات كتب عليها "قوات سوريا الديمقراطية هي إرادتنا، لا تراجع عن أرضنا وحريتنا، الاتفاقات التي لا تتماشى مع إرادة الشعوب لا نقبل بها أبداً".

وبدأت التظاهرة من أمام مركز الشبيبة في الناحية وسط ترديد الشعارات التي تحي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية ومقاومة الكرامة، وجابت التظاهرة الشوارع الرئيسية في الناحية وصولاً إلى ساحة الشهداء شرقي الناحية.

وخلال التظاهرة تحدث باسم عشيرة الجربع، هاشم الجربع، والذي أكد على دعمهم ومساندتهم لقوات سوريا الديمقراطية وقال "نحن كمكونات الدرباسية يداً واحدة ولا أحد يستطيع أن يفرق بين هذه الشعوب، لأننا حاربنا معاً ضد مرتزقة داعش وسنحارب اليوم أيضاً معاً ضد دولة الاحتلال التركي ومرتزقته ولن ندعهم يهددوا أمننا واستقرارنا".

ومن جانبها وصفت باسم مؤتمر ستار في مقاطعة الحسكة روجهلات عارف، المقاومة التي تبديها قوات سوريا الديمقراطية ضد الاحتلال التركي ومرتزقتها بـ "المقاومة التاريخية"، وقالت "سنبقى نساند قواتنا وسننتصر بفضلهم".

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية وتؤكد على مساندتهم.

(آ ح/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً