خروج دورية مشتركة أخرى ضمن اتفاقية أمن الحدود في منطقة سري كانية

خرجت اليوم قوات أمن الحدود التابعة لمجلس سري كانيه/رأس العين العسكري برفقة القوات الأمريكية، في دورية مشتركة للمرة الرابعة على الشريط الحدودي بين منطقة سري كانيه، وتركيا.

أفاد مراسل وكالتنا في المنطقة، بخروج دورية مشتركة اليوم الاثنين مؤلفة من 3 عربات عسكرية تابعة لقوات أمن الحدود التابعة لمجلس سري كانيه العسكري و3 عربات مصفحة للقوات الأمريكية من قاعدتهم الواقعة في قرية تل أرقم التابعة لبلدة تل حلف بمنطقة سري كانيه، متوجهة صوب الشريط الحدودي، ضمن اتفاقية أمن الحدود.

هذا وتوجهت الدورية المشتركة إلى قرية العزيزية التابعة لبلدة تل حلف الواقعة غربي المدينة، لتشرف على تدمير التحصينات وردم الخنادق المتواجدة في القرية، بالتزامن مع تحليق 4 طائرات من نوع هليكوبتر 2 منها للاحتلال التركي، من ثم توجهوا قبالة قرية المختله التابعة لبلدة المبروكة، على الشريط الحدودي ليقوموا بتسليم النقاط لقوات أمن الحدود، وسحب الأسلحة الثقيلة من على الشريط الحدودي هناك.

وفي هذا السياق أكد القيادي في مجلس سري كانيه العسكري عماد منو، بأنهم يقومون للمرة الثانية بردم الأنفاق وإخلاء النقاط العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية وتسليمها لقوات أمن الحدود التابعة لمجلس سري كانيه العسكري، مشيراً إلى أن هذه الجولة تعتبر الرابعة بين قواتهم والتحالف الدولي، وأن ذلك جاء تنفيذاً للاتفاقيات المبرمة بين قوات سوريا الديمقراطية والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا في إطار اتفاقية أمن الحدود.

(ب ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً