خروقات متصاعدة وعنيفة في منزوعة السلاح عقب محادثات روسية تركية

تشهد المناطق المسماة منزوعة السلاح في المحافظات الأربعة، خروقات بشكل متصاعد وعنيف وذلك عقب محادثات روسية تركية بشأن الوضع في هذه المناطق.

مركز الأخبار

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن المناطق منزوعة السلاح في المحافظات الأربع تشهد خروقات جديدة بشكل متصاعد بعنف، حيث رصد  قصفاً صاروخياً ومدفعياً مكثفاً من قبل قوات النظام على هذه المناطق.

وتمثلت الخروقات باستهداف صاروخي ومدفعي بأكثر من 105 قذائف صاروخية ومدفعية، من قبل قوات النظام على مناطق في بلدتي جرجناز والتح بريف معرة النعمان الشرقي، ومناطق أخرى في أطراف مدينة خان شيخون، وبلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، ومحور الكتيبة المهجورة وبلدات وقرى بعربو والفرجة والخوين والزرزور بالقطاعين الشرقي والجنوبي الشرقي من ريف إدلب.

وتزامن ذلك مع فتح قوات النظام لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية تل خزنة، الواقعة في القطاع الشرقي من ريف محافظة إدلب، فيما تعرضت مناطق في قرية جسر بيت الراس بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي وبلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، لقصف مدفعي وصاروخي بنحو 25 قذيفة، من قبل قوات النظام.

ويأتي هذا التصعيد عقب تكثيف روسيا وتركيا تحركاتهما بشأن الوضع في إدلب حيث أجريت يوم أمس محادثات بين وزيري دفاع البلدين سيرغي شويعو وخلوصي أكار في أنقرة.

وصعدت روسيا من تصريحاتها ضد تركيا ومرتزقتها في إدلب حيث عبرت عن امتعاضها ومن مماطلة الأخيرة بتنفيذ اتفاقية إدلب.

(ي ح)


إقرأ أيضاً