خلال أمسية شعرية.. شاعرات الرقة يستذكرن اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

خلال ندوة شعرية نظمها مكتب تنظيم المرأة في حزب سوريا المستقبل اليوم في الرقة، سلط عدد من الشاعرات الضوء على العنف الممارس ضد المرأة بشكل عام والمرأة في الرقة بشكل خاص، وخاصة أثناء احتلال داعش للمدينة.

تأتي هذه الندوة ضمن الحملة التي أطلقتها إدارة المرأة تحت شعار" الاحتلال عنف وبمقاومة هفرين سنحطم الاحتلال والفاشية" لمناهضة العنف ضد المرأة ، وأقيمت في المركز الثقافي في الرقة بحضور عدد من نساء المدينة وعضوات المؤسسات واللجان المدنية وعدد من الشعراء.

وشارك في الأمسية عدد من الشعراء وهم كل من الشاعر ة فوزية المرعي وماريا العجيلي وإسماعيل الكدي وذياب الشيخ.

القصائد التي ألقتها الشاعرة فوزية المرعي كانت بعنوان "خنساء النار" صورت فيها معاناة امرأة تعرضت للعنف من قبل مرتزقة داعش الذين اختطفوها عندما كانت تمشي في أحد شوارع مدينة الرقة مع زوجها، وتعرضت لممارسات وحشية من قبل المرتزقة واغتصبوها ومن ثم رموها في أحد الشوارع، ولكن المرأة وكردة فعل على كل هذا الظلم أقدمت على حرق نفسها لتطهر جسدها مما ارتكبه المرتزقة بحقها.

كما فضحت الشاعرة ماريا العجيلي من خلال عدد من الأبيات الشعرية النثرية ممارسات المرتزقة والعنف الذي مورس على النساء وخاصة القاصرات منهن.

ومن جانبها صورت الكاتبة والأديبة فوزية المرعي ومن خلال قصيدتها التي ألقتها  بعنوان  "على مقام الوجد " المعاناة التي تتعرض لها المرأة من قبل المجتمع عامة وفي ظل الاحتلال التركي خاصة والذي جاء ليستهدف المرأة الحرة بشكل خاص.

ومن ثم ألقى كل من الشاعرين إسماعيل الكدي وذياب الشيخ قصائد متنوعة منها ما حمل عنوان "الأم وطن" والتي تمحورت حول وصف المرأة بالوطن وبأنها تمثل المجتمع بأكمله وليس نصفه فقط.

(ر ع/ه)

ANHA


إقرأ أيضاً