خلال شهرين 75 قذيفة تستهدف أهالي عفرين في الشهباء

زاد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من وتيرة القصف على مقاطعة الشهباء المُكتظة بأهالي عفرين المُهجّرين قسراً، خلال شهري تموز وآب ما أدى لفقدان مواطن لحياته وإصابة 5 آخرين إضافة إلى خسائر مادية في الممتلكات.

تتعرض مقاطعة الشهباء التي تحتضن عشرات الآلاف من أهالي مقاطعة عفرين المُهجّرين قسراً من ديارهم عفرين نتيجة العدوان التركي، بشكل شبه يومي ومنذ أكثر من عام، لانتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته المتمركزين في مناطق اعزاز ومارع وعفرين.

ويستهدف الاحتلال التركي ومرتزقته قرى شيخ عيسى حربل سموقة سد الشهباء تل جيجان، النيربية، تل مضيق، تل مالد، بالإضافة لناحيتي تل رفعت وأم حوش، بالأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون والمدفعية.

وبحسب إحصائيات المجالس المحلية في مقاطعة الشهباء، ازدادت انتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته مع بداية شهر تموز من العام الجاري، حيث استهدفوا النواحي والقرى بأكثر من 75 قذيفة متنوعة ومختلفة العيارات.

وأدت هذه الانتهاكات لخسائر بشرية بين صفوف الأهالي وأضرار مادية، وعلى مدار شهر تموز استهدف الاحتلال التركي ومرتزقته المتمركزين في مدينة إعزاز، ناحية تل رفعت بأكثر من 7 قذائف، أدت إلى استشهاد المواطن صبري عمر حمدو من أهالي تل رفعت، وجرح خمسة من أهالي عفرين وهم: محرم بكر كلو وإلياس صبري حمدو وعثمان رشيد مختار وفلة عبد الله خالد ونوري خليل حمو.

وفي شهر آب الجاري، عاود الاحتلال التركي قصف الناحية بأكثر من 8 قذائف، أدت إلى أضرار مادية دون تسجيل خسائر بشرية.

وفي مناطق شيخ عيسى و حربل وسموقة وسد الشهباء وتل جيجان والنيربية وتل مضيق وناحية أم حوش، اقتصرت الأضرار على المادية فقط.

قال الرئيس المشترك  لمجلس ناحية تل رفعت محمد حنان "مع خروجنا إلى مقاطعة الشهباء وتمسك الأهالي بخيار المقاومة، وإعادة أهالي عفرين الحياة للمنطقة التي ذاقت ويلات الحرب، عاد الاحتلال التركي ومرتزقته لممارسة الانتهاكات بحق الأهالي لكسر إرادتهم".

وتابع حنان حديثه "يقوم الاحتلال بشكل شبه يومي بقصفنا، ويؤدي هذا القصف إلى خسائر بشرية بين جريح وشهيد، هناك مواطنون تبتر أطرافهم نتيجة القصف".

وأضاف حنان "هدف الاحتلال التركي ومرتزقته من هذه الانتهاكات هو إضعاف إرادة أهالي عفرين، وارتكاب المجازر بحق الأهالي".

ومن جانبه قال المواطن فخري أحمد من أهالي ناحية جندريسه والقاطن حالياً في ناحية تل رفعت "الانتهاكات تحدث بحقنا والعالم صامت حيال هذه الانتهاكات، ولكن نحن كأهالي عفرين سنقف بوجه أهداف الاحتلال التركي ومرتزقته، وسنكون سدوداً منيعة ضد مشاريع تركيا الاحتلالية".

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً