خلال مراسم التشييع: الاحتلال التركي يحاول النيل من مكتسباتنا التي تحققت بفضل الشهداء

بمراسم مهيبة، شيّع الآلاف من أهالي الحسكة وقراها جثمان ثلاثة شهداء مقاومة الكرامة إلى مثواهم الأخير, وتم الإعلان عن سجل 5 شهداء خلال المراسم أقيمت في مزار الشهيد دجوار بقرية الداودية.

استلم المشيعين جثمان الشهداء الثلاث من مجلس عوائل الشهداء وانطلقوا بموكب ضمت العشرات من السيارات زينت بصور الشهداء وتوجهوا صوب مزار شهيد دجوار الواقعة في قرية الداودية شمال مدينة الحسكة.

والشهداء هم "أحمد عبدالله الاسم الحركي عكيد حسكة، حسن صالح الاسم الحركي فرات حسكة، سيراج مراد الاسم الحركي إيزيل باديني".

المراسم بدأ بالوقوف دقيقة صمت رافقه عرض عسكري قدمته مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة, بعد ذلك ألقيت كلمة باسم رئاسة شؤون الشهداء وليدة بوطي وقالت "ننحني إجلالاً وإكراما أمام شهدائنا الذين ضحوا في سبيل حرية وكرامة الشعب في شمال وشرق سوريا".

وأضافت وليدة "الدولة التركية ومع مرتزقتها يريدون النيل من مكتسبات شعبنا التي تحققت بفضل تضحيات شهدائنا الأبطال".

وباسم قوات سوريا الديمقراطية تحدث، القيادي ذياب الحسكة، وتوجه بالتعازي لذوي الشهداء وقال "نعزي أنفسنا ونعزي عوائل شهدائنا الذين ضحوا بدمائهم من أجل العيش المشترك ونعاهد بالسير على طريق الشهداء حتى النهاية".

بعدها قرأت عضوة مجلس عوائل الشهداء روجدا أحمد وثائق الشهداء الثلاث وسلمتهم لذويهم.

كما أعلن خلال المراسم عن سجل 5 شهداء استشهدوا خلال مشاركتهم في حملة مقاومة الكرامة وهم ( يوسف عمر الاسم الحركي انتقام حسكة, محمد عبدالله الاسم الحركي مظلوم حسكة, عبد الحميد علي الاسم الحركي روهات حسكة, مالك علي الاسم الحركي كابار حسكة, زبير حسو الاسم الحركي كوران حسكة.)

في النهاية وري جثامين الشهداء الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء.

(كروب/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً