خلال مراسم الشهداء العوائل تؤكد تمسكها بالأرض التي رويت بدماء أبناءها

أكد أهالي الدرباسية أثناء تشييع جثامين ثلاثة من شهداء مقاومة الكرامة أنهم لن يتركوا الأرض التي استشهد عليها أبنائهم.

شيّع المئات من أهالي ناحية الدرباسية جثامين ثلاثة شهداء من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية الذي استشهدوا أثناء مشاركتهم في مقاومة الكرامة إلى مثواهم الأخير في مقبرة الشهيد رستم جودي بقرية بركفري.

واستلم المشيعون جثامين الشهداء الثلاثة وهم كلاً من افين شيخ حسن الاسم الحركي سورخين درباسية، روشن حسين الاسم الحركي روج أفا شيبي، والمقاتل في قوات سوريا الديمقراطية فايز خلي الاسم الحركي فرات قريلان، من أمام مجلس عوائل الشهداء في الناحية.

وبعد استلام المشيعين جثامين الشهداء الثلاثة اتجهوا بموكب من السيارات صوب مقبرة الشهيد رستم جودي.

وعند الوصول إلى المقبرة بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقيت العديد من الكلمات باسم مجلس عوائل الشهداء تحدثت الإدارية شمسة محمد، وباسم مؤتمر ستار تحدثت الإدارية زندان حسو، وطلبت الكلمات الصبر والسلوان لعوائل الشهداء.

وأكدت الكلمات، بأنهم لن يتركوا أرضهم ووطنهم للدولة التركية ومرتزقتها، ولفتت إلى أن هدف تركيا ومرتزقتها هو السرقة والنهب وقتل الأبرياء، والصور والفيديوهات التي ينشروها تؤكد ذلك.

وبعدها قرئت وثيقة الشهادة من قبل العضوة في مجلس عوائل الشهداء دلبرين معمو وسلمت لعوائل الشهداء، الذين جددوا عهدهم بالسير على خطا شهدائهم، وأكدوا بأنهم لن يتركوا الأرض التي استشهد عليها أبنائهم.

من بعدها وريت جثامين الشهداء الثرى في مقبرة الشهيد رستم جودي وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

(آ ح/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً