خلال مراسم الشهيد حمزة: مستمرون بالمقاومة في وجه الاحتلال حتى تحقيق النصر

دعت كلمات ألقيت في مراسم تشييع الشهيد حمزة الخلف، إلى المقاومة بوجه الاحتلال التركي والتشبث بالأرض، وأكدت على ضرورة أن يضع المجتمع الدولي حداً لجرائم تركيا بحق الشعب السوري.

شيّع اليوم المئات من أهالي ناحية تربه سبيه وخلال مراسم مهيبة، جثمان المقاتل في قوات الدفاع الذاتي حمزة الخلف الذي استشهد أثناء تصديه لهجمات جيش الاحتلال التركي خلال مقاومة الكرامة في سريه كانيه.

المراسم أقيمت في مزار الشهيد دلشير بقرية دكري، وبدأت بالوقوف دقيقة صمت، ألقيت بعدها كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء من قبل الإداري عبد الكريم حسن، فيما ألقى عم الشهيد حمزة، عناد خلف كلمة باسم عائلة الشهيد.

الكلمتان نددتا بجرائم تركيا بحق الشعب السوري وارتكابها المجازر بحق الأطفال، وأكدتا على ضرورة وضع حد لتلك الجرائم من قبل المجتمع الدولي ومحاسبة أردوغان عليها.

ودعت الكلمتان إلى الاستمرار في المقاومة والتشبث بالأرض.

وعاهد عم الشهيد في كلمته على مواصلة درب الشهيد حمزة حتى تحقيق النصر.

وبعدها قرئت وثيقة الشهادة وسلمت لذويه، ليوراى بعدها جثمان الشهيد حمزة الثرى في مزار الشهيد دلشير وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء.

(كروب/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً