خلايا داعش تستيقظ بعد خسارة الجغرافيا, وإيران بعيدة عن الاستقرار رغم تقلص الاحتجاجات

على الرغم من خسارة مرتزقة داعش للأراضي التي يسيطرون عليها في سوريا والعراق، يتخوف كرد العراق من استمرار تهديداتهم بسبب نشاط الخلايا النائمة التي استيقظت مؤخراً, فيما فشلت إسرائيل في تشكيل حكومة بعد محاولات عديدة, في حين تقلصت الاحتجاجات الإيرانية لكن لا زالت البلاد بعيدة عن الاستقرار.

تطرّقت الصحف العالمية اليوم الخميس إلى تهديدات داعش المستمرة, بالإضافة إلى الحالة السياسية في إسرائيل, وإلى الوضع الإيراني.

كرد العراق: ما زال داعش يشكل تهديداً رغم الخسائر

تناولت الصحف العالمية صباح اليوم الخميس عدة مواضيع كان أبرزها تهديدات داعش المستمرة، وفي هذا السياق نقلت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية عن كبير الدبلوماسيين في حكومة إقليم كردستان في العراق قوله، إنه على الرغم من خسارة داعش جميع الأراضي في العراق وسوريا، إلا أنها لا تزال قوة إرهابية قوية قادرة على إحداث الفوضى في المنطقة.

وحذّر سافين ديزاي المتحدث في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى من أن داعش قد أعاد تجميع صفوفه بالفعل بعد خسارته آخر معقل له في سوريا في مارس /آذار.

وقال ديزاي "لا نتحدث عن احتمال- إنها حقيقة, لقد استيقظت الخلايا النائمة وهي نشطة للغاية - بشكل يومي تقريباً ".

بعد انتخابين وثلاث محاولات.. اسرائيل بعيدة عن تشكيل حكومة جديدة

وفي الشأن الإسرائيلي قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية "فشل بيني غانتس المنافس الرئيسي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في كسر الجمود الذي استمر لمدة عام والتحدي الآن يذهب إلى البرلمان، وربما إلى انتخابات ثالثة".

وأضافت "بعد انتخابين وثلاث محاولات فاشلة لتشكيل حكومة، لم يكن الشلل السياسي الإسرائيلي الذي استمر لمدة عام أقرب إلى العلاج ، حيث اعترف بيني غانتس، القائد العسكري الوسطي الذي حاول طرد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من السلطة، بغضب أنه لم ينجح".

وأوضحت "دفع اعتراف غانتس قبل ساعات من الموعد النهائي لمنتصف الليل إسرائيل المنقسمة بعمق إلى مرحلة جديدة غير محددة من الفوضى السياسية وزاد من احتمال أن تضطر البلاد إلى إجراء انتخابات ثالثة".

إيران: الاحتجاجات تقلّصت لكن التوترات مستمرة

وفي الشأن الإيراني قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية "استخدمت طهران الاعتقالات والقوة المميتة وقطع الإنترنت لاحتواء الاحتجاجات على مستوى البلاد والتي تشكل أخطر اختبار منذ سنوات لقادة إيران".

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم الأربعاء إن المظاهرات حول ارتفاع أسعار الوقود قد تم قمعها، لكن إغلاق الحكومة الشامل للإنترنت جعل من الصعب تقييم حالة الاحتجاجات التي قالت منظمة العفو الدولية إنها خلّفت أكثر من 100 قتيل في خمسة أيام.

(م ش)


إقرأ أيضاً