خليل خلو: آلاف النازحين بحاجة إلى مساعدات  

أكد الرئيس المشترك لمكتب الشؤون الإنسانية في ناحية  تل تمر خليل خلو، أن الهجمات التي شنتها الدولة التركية المحتلة على سيري كانيه وكري سبي أدت إلى نزوح الآلاف من الأهالي.

شن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بتاريخ الـ 9 أكتوبر هجماتها على مناطق شمال وشرق سوريا، مما أجبر الآلاف من المدنيين على الخروج من مناطقهم لحماية أطفالهم من الدبابات والمدافع والطائرات وتوجهوا صوب ناحية تل تمر.

بصدد ذلك، تحدث الرئيس المشترك لمكتب الشؤون الإنسانية في ناحية تل تمر، خليل خلو لـ ANHA وقال بأن ما يقارب ألف عائلة توجهوا إلى تل تمر.

الإدارة الذاتية افتتحت 4 مدارس للنازحين

وصرّح خليل بأنه تم افتتاح 4 مدارس للنازحين وتابع حديثه "هاجم الجيش التركي بأسلحة ثقيلة ناحية سري كانيه كري سبي، لذا توجّه الأهالي إلى أماكن آمنة كناحية تل تمر. بدورها افتتحت الإدارة الذاتية  4مدارس  للنازحين وقدّموا المساعدات لهم".

مساعدات المنظمات الإنسانية قليلة

وقال خليل "للأسف المنظمات الإنسانية لا تؤدي واجبهم تجاه أعداد هائلة من النازحين ويقدمون القليل من المساعدة. الإدارة الذاتية تقدم المساعدات بحسب إمكانياتها الموجودة، كما تساعدهم بعض الجمعيات المحلية بالمساعدة أيضاً".

وأشار "يتطلب المساعدات من جميع النواحي كـ (الملابس، الطعام، الصحة والأدوية وغيرها)، الآن يقوم مؤتمر ستار بتحضير الأطعمة للنازحين، فيما قامت الإدارة الذاتية بتوزيع البطانيات والاسفنجات عليهم، أيضاَ تساهم بلدية الشعب بدورها في توزيع المياه. وأننا نأمل ألا تتجاهل المنظمات الإنسانية أوضاع النازحين".

فصل الشتاء تهدّد حياة النازحين

واختتم خليل خلو حديثه بالقول "ندعو جميع المنظمات الإنسانية تقديم المساعدات للنازحين، حيث نزح  الآلاف من الأهالي وهم الآن بحاجة إليها. كما هناك حاجات ضرورية وعاجلة إلى مساعدة قبيل قدوم فصل الشتاء".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً