داعش يتهيأ للعودة والهدوء بين طهران ولندن سيد الموقف

يتهيأ داعش للعودة مجدداً مستفيداً من 70 ألف شخص محتجزين في شمال وشرق سوريا يصعب السيطرة عليهم خصوصاً مع التهديدات التركية بشن هجمات على المنطقة، في حين أفرجت سلطات جبل طارق عن ناقلة إيرانية لترد الأخيرة بإطلاق ناقلة ترفع العلم البريطاني.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الجمعة إلى محاولات داعش الحثيثة للعودة وإطلاق سلطات جبل طارق للناقلة الإيرانية وتصاعد التوتر بين الجارتين الكوريتين الشمالية والجنوبية ومنع إسرائيل لعضوتين من الكونغرس دخول أراضيها.

داعش يبني الخلافة الثانية

ونشرت صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية تقريراً تحدثت فيه عن سيطرة فكر داعش إلى حد كبير على معسكر ضخم في شمال شرق سوريا، ولفتت الصحيفة إلى أنه ليس هناك أي خطة لما يجب القيام به مع 70000 شخص هناك (بما في ذلك أكثر من 50000 طفل).

ورأت الصحيفة بأنه يجب على الولايات المتحدة وأوروبا أن تعالجا فوراً هذه الأزمة الأمنية والإنسانية العاجلة، قبل إقامة خلافة جديدة.

وبعد سقوط الرقة وهزيمة التحالف لداعش، أعلن الرئيس ترامب أن "100 في المئة" من الخلافة قد دمرت. لكن عشرات الآلاف من مرتزقة داعش وأفراد أسرهم الذين بقوا قد تم تجنيدهم.

وبحسب الصحيفة فأنه تتم إدارة النظام برمته من قبل قوات سوريا الديمقراطية (SDF)، التي تعاني من قلة الموارد ونقص الموظفين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إن نساء داعش أنشأوا فرقة شرطة أخلاقية داخل المخيم (الهول)، وفرضت الشريعة وحتى تنفيذ عمليات الإعدام الوحشية.

كما أخبر أحد المسؤولين الصحيفة أن داعش يجند من المخيم، ويقوم بتهريب المرتزقة ويستخدمهم  للتخطيط لشن هجمات في أجزاء أخرى من سوريا.

جبل طارق يطلق ناقلة نفط إيرانية على الرغم من التدخل الأمريكي

أطلقت سلطات جبل طارق، بحسب صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية، ناقلة إيرانية احتجزتها الأراضي البريطانية في الخارج في يوليو، مما فتح الطريق أمام طهران لتحرير سفينة تحمل العلم البريطاني استولت عليها لاحقًا والمساعدة في تخفيف التوترات في الخليج.

وقال متحدث باسم حكومة جبل طارق إن القرار جاء بعد طلب أمريكي في اللحظة الأخيرة للاستيلاء على الناقلة نفسها، مما دفع المحكمة إلى تأجيل حكمها بشأن احتجاز السفينة لعدة ساعات. وقالت حكومة جبل طارق إن السلطات ستنظر بشكل منفصل في الطلب الأمريكي.

إسرائيل تمنع زيارة عضوتين بالكونغرس الأمريكي بعد دعوة من دونالد ترامب

قررت إسرائيل منع عضوتي البرلمان الأمريكي (الكونغرس)، إلهان عمر ورشيدة طليب، بحسب صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية، من زيارة كانتا تعتزمان القيام بها، وذلك بعدما دعا الرئيس دونالد ترامب إلى منعهما.

وفي وقت سابق، دعا ترامب إسرائيل إلى منع دخول عضوتي الكونغرس عن الحزب الديمقراطي، اللتين أعلنتا دعمهما لمقاطعة إسرائيل، وسحب الاستثمارات منها، وفرض عقوبات عليها.

ونشر ترامب تغريدة قال فيها: "إذا سمحت إسرائيل بزيارة النائبة إلهان عمر، والنائبة رشيدة طليب، فسيكون هذا مظهر ضعف كبير من جانبها".

وأضاف ترامب أنهما "تكرهان إسرائيل، وجميع الشعب اليهودي، ولا يمكن قول أي شيء أو فعل أي شيء يغير رأيهما ... إنهما عار".

كوريا الشمالية تنهي محادثات السلام مع الجنوب وتطلق تجربتين صاروخيتين جديدتين

أصدرت بيونغ يانغ دحضًا غاضبًا لنداءات الرئيس الكوري الجنوبي "التي لا معنى لها" بتجديد الحوار مع استمرار التدريبات العسكرية الأمريكية المشتركة، بحسب صحيفة الاندبندنت البريطانية.

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخين على الأقل في البحر يوم الجمعة عندما أصدرت بيانًا غاضبًا قائلًا إنها كانت بعيدة عن محادثات السلام مع جارتها الجنوبية.

وأصبحت بيونغ يانغ غاضبة بشكل متزايد من التدريبات العسكرية المشتركة التي بدأت الأسبوع الماضي بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، والتي تقول إنها تنتهك بوضوح الالتزام الذي تعهد به دونالد ترامب في سنغافورة العام الماضي.

(م ش)


إقرأ أيضاً