داعشية تقتل حفيدتها لأنها لم ترتد النقاب في مخيم الهول

أقدمت امرأة داعشية تنحدر أصولها من أذربيجان على قتل حفيدتها البالغة من العمر 14 عاماً بحجة أنها لم ترتدي النقاب.

 

تمكّنت قوات سوريا الديمقراطية من القضاء على مرتزقة داعش عسكرياً في شمال وشرق سوريا، لكن خطر الذهنية التي يحملها هؤلاء المرتزقة ما زال مستمراً، ورغم مناشدات الإدارة الذاتية المستمرة لدول العالم باستلام مواطنيهم الذين انخرطوا ضمن صفوف المرتزقة، إلا أن هذه الدول لم تحرك ساكناً.

حيث يقطن في مخيم الهول الواقع شرق الحسكة الآلاف من عوائل داعش الأجانب. الذهنية التي زرعت في نفوس هؤلاء النساء والأطفال تُشكل خطراً على المجتمع والعالم برمته، فكثيراً ما ترى وعند تجولك في المخيم نساء ما زلن متمسكات بالفكر المتطرف الذي زرعه المرتزقة في نفوسهن.

وفي حادثة أخرى في المخيم، أقدمت منذ يومين امرأة مسنة وتدعى هدية وهي من أصول أذربيجانية على قتل حفيدتها التي تحمل اسم كول سو والبالغة من العمر 14 عاماً، لأنها لم ترتد النقاب.

وبحسب تقرير المشفى الوطني في الحسكة فإن الشابة تعرضت للضرب المبرح، والخنق وحدوث كسور في جسدها.

القائمين على مخيم الهول نوهوا بأن النساء الداعشيات يفتعلن المشاكل ويحاولن خلق حالة من الفتنة في المخيم، بسبب الأفكار المتطرفة التي زرعها المرتزقة في نفوسهن، مؤكّدين بأنه يجب على المجتمع الدولي التحرك للحد من انتشار أفكار داعش.

(آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً