دعوة لمقاطعة البضائع التركية: لا تدفعوا ثمن موتنا

تحت شعار "لا للبضاعة التركية" وتناغماً مع المواقف الشعبية الرافضة للعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا, وزع مجلس مقاطعة كوباني منشورات على الأهالي دعاهم فيها إلى مقاطعة البضائع التركية.

دعا مجلس مقاطعة كوباني اليوم الأربعاء الأهالي لمقاطعة البضائع التركية، وذلك استمراراً للمواقف الشعبية الرافضة والمنددة بالاحتلال التركي لمناطق في شمال وشرق سوريا.

واجتمع أعضاء المجلس وإدارته في شارع "التلل" وسط مدينة كوباني وألقى الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كوباني مصطفى إيتو بيانا شفهياً قال فيه "يقع على عاتق الجميع الوقوف في وجه العدوان التركي الغاشم على المنطقة وما تسبب به من كوارث بحق سكان شمال وشرق سوريا من قتل ودمار ونهب وتشريد لسكان المنطقة الأصلين".

وشدد على ضرورة أن يمتنع الأهالي عن استيراد البضائع التركية الصنع للتأثير على الاقتصاد التركي الذي يدعم العدوان التركي على المنطقة.

ووزع المجلس بعد الانتهاء من البيان، منشورات على المحلات التجارية في شارع "التلل" الذي يعتبر من أكثر الشوارع الحيوية تجارياً في كوباني.

وكتب على المنشورات "لا تدفعوا ثمن موتنا، قاطعوا بضائع الاحتلال التركي"، "لا للبضاعة التركية، معا لمقاطعة البضاعة التركية".

وتجدر الإشارة إلى أن طلبة جامعة كوباني أصدروا بيانا يوم أمس أعلنوا فيه الانضمام إلى الحملة الشعبية لمقاطعة البضائع التركية، وناشدوا أهالي المنطقة للانضمام إلى الحملة ومقاطعة كل البضائع التركية.

وقال طلبة الجامعة أن الفوائد التي تجنيها تركيا من عوائد التجارة عبر تصدير البضائع إلى المنطقة تتحول إلى رصاص وتصيب صدور أطفال أبناء المنطقة.

(ع م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً